المحلية

آل الشيخ يرعى ملتقى المكاتب التعاونية بالمنطقة الشرقية الذي تنطلق أعماله عصر اليوم

يرعى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بعد عصر اليوم الخميس، أكبر ملتقى دعوي بالمنطقة الشرقية يشارك فيه أكثر من 500 عالم ومفكر وداعية تشرف على تنفيذه الوزارة ممثلة بوكالتها لشؤون الدعوة والإرشاد، وينظمه فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية، بمقر المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الراكة بالخبر، تحت عنوان: “واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتحصين المجتمع من أفكار الجماعات الإرهابية المحظورة (تحصين وتطوير)”.
ويهدف الملتقى إلى إبراز جهود الوزارة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 في تطوير أعمال المكاتب التعاونية ورفع مستوى الأداء والإنتاجية، وتحصين المجتمع من الأفكار والجماعات الإرهابية المحظورة، وتبصير الأسرة لحماية الأبناء من الانحرافات الفكرية والأفكار الضالة، ودعم قيم الانتماء والمواطنة في المجتمع، ويبلغ عدد المكاتب المشاركة في الملتقى (27) مكتباً تعاونياً في مختلف محافظات المنطقة الشرقية.
وينطلق الملتقى بأربع ورش عمل تناقش عدداً من المحاور من أبرزها : التعريف برؤية المملكة 2030 ورؤية الوزارة المنبثقة منها، ودور المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة، والتحديات الوطنية في ضوء الرؤية وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية.
كما يناقش الملتقى واجب المكاتب التعاونية في توعية المجتمع من خطر الجماعات الضالة والأحزاب، واستخدام الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في التحذير من الجماعات والأحزاب الإرهابية والدفاع عن المملكة، إضافة إلى مناقشة إقامة حملات في بيان خطر الجماعات الإرهابية والأحزاب المحظورة.
ويشارك في تقديم ورش العمل وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للدعوة والإرشاد الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيل والوكيل المساعد للدعوة والإرشاد الشيخ عواد بن سبتي العنزي والمدير العام لمكتب تحقيق الرؤية بالوزارة الأستاذ عبدان بن أحمد العبدان، إلى جانب عدد من المستشارين في مجال الدعوة والإرشاد من رؤساء المكاتب التعاونية بالمنطقة.
وينتظر أن يصدر عن الملتقى عدداً من التوصيات خلال الحفل الختامي لأعماله بحضور معالي الوزير آل الشيخ وجمع من العلماء والدعاة ورؤساء المكاتب التعاونية بالمنطقة المشاركين في أعماله .
مما يذكر أن هذا الملتقى يأتي امتداداً للملتقيات التي وجه معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتنفيذها بمختلف مناطق المملكة ضمن الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تنفذها الوزارة في نشر الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف، ومحاربة الانحراف الفكري والجماعات المنحرفة، والذي يأتي في مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ضمن مشروع الوزارة في مواكبة رؤية المملكة 2030.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق