المناسباتشريط الاخبار

جنادرية مدارس الأجيال تراث عريق وثقافة

الحدث / تغطية وسيلة الحلبي

أقامت مدارس الأجيال الأهلية للبنات احتفال الجنادرية في ساحتها بحضور أمهات الطالبات والمعلمات ومديرة القسم الابتدائي الأستاذة ناديا  القضيب وصاحبة المدارس الأستاذة لولوة اليوسف والإداريات وكان حفلا تراثيا بهيجا شاركت فيه المعلمات والطالبات وتم تفعيل المناسبة بالعديد من الفعاليات والأنشطة والأركان التراثية التي احتوت على القرية الشعبية المحتوية على الأدوات القديمة من الموروث الشعبي  والخيمة الشعبية والدكان القديم والسواني والمزرعة والمأكولات الشعبية القديمة كالقرصان والجريش والحنيني  والسليق والمطازيز  والسليق والمطبق والمبثوث ، كما احتوت الأركان على المعمول والتمر والكليجا إضافة إلى البهارات والمكسرات كما تم ممارسة  بعض الألعاب  الشعبية القديمة وتقديم الأكلات الشعبية المتنوعة والهدايا. وقد ارتدت طالبات الأجيال اللباس الشعبي معبرين عن حبهم لتراث الآباء والأجداد فخورين بتراثهم محافظين عليه، مما أضاف للاحتفال نوعاً من الجمال. وفي خضم الاحتفالية قالت صاحبة المدارس الأستاذة لولوه اليوسف أن المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة التي ينظمها الحرس الوطني في الجنادرية كل عام هي مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً عميقا للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصلية. كما تعد مناسبة وطنية تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر. ومن أسمى أهداف هذا المهرجان التأكيد على هويتنا العربية الإسلامية وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلا للأجيال القادمة ونحن في مدارس الأجيال ننمي هذا الشعور لدى طالباتنا ونغرس فيهم حب الملك وحب الوطن وحب التراث والتاريخ والثقافة. وأضافت الأستاذة لولوة اليوسف وقد قامت المعلمات بالشرح الوافي للجميع عما بتضمنه كل منطقة من الملابس الشعبية والمأكولات والعادات والتقاليد وأضافت يهدف المهرجان الى تعريف الطالبات بتراث الإباء والاجداد وخاصة اللواتي لم يتسنى لهم زيارة أرض الجنادرية هذا العام وبدوري أقدم الشكر والتقدير لمديرة القسم الابتدائي الأستاذة ناديا القضيب ولجميع الاداريات والمشرفات والمعلمات اللواتي ساهمن بنجاح المهرجان

بينما قالت مديرة الابتدائي الأستاذة ناديا القضيب: انه يوم جميل يوم الحب والعطاء يوم الجنادرية نحتفل به في مدرستنا الأجيال فهو بحق يوم تراثي رائع يضم العديد من الأركان بارك الله بجهود الجميع واحتفالنا اليوم بالجنادرية يهدف إلى تنمية الحس الوطني ومعرفة تراث الآباء والأجداد للطالبات. فكل الشكر للأستاذة لولوه اليوسف الداعم الأول لهذه الاحتفالية. أسأل الله العلي القدير أن يعز هذا الوطن ويحفظه من كل سوء

وقالت أم الطالبة ليمار السبيعي صف خامس: التراث رائع والتنظيم جميل لم اذهب للجنادرية هذا العام. وها انذا حضرتها هنا في مدارس الأجيال.

كما قالت جدة لين سعود السبيعي صف خامس: المهرجان رائع والاركان التراثية كثيرة ومتعددة والاكلات الشعبية موجودة ما اروعه من مهرجان. وتحدثت المعلمة مها الخالدي عن ركن منطقة الشرقية حيث أوضحت لنا ملابس العروس وصندوقها وما يحتويه من الدهن والعطورات والمرش ز وأدوات المطبخ والجرة والإبريق والاكلات الشعبية ثم تحدثت عن الجزء البحري وما يحتويه.

وقالت والدة ليان وجنى الفايز: المهرجان فوق الممتاز ووالدة وريف المورقي قالت: حفل رائع وجميل وجهود واضحة للعين اشكرهم عللا الاهتمام

ام الطالبة غلا وهلا العنزي انتصار الشبيب قالت: المهرجان ناجح وهو تجديد للطالبات لتعريفه تراث اجدادهم. وقالت ام رزان الشويمان : جميل جدا ان تتعرف الطالبات على تراث مناطق المملكة مجتمعة في مكان واحد أنه يوم تراثي ثقافي رائع سعدنا بحضوره مع بناتنا الطالبات ونشكر إدارة المدرسة على اهتمامها بالمناسبات الوطنية .

هذا وقد حضر المهرجان عدد كبير جدا من أمهات الطالبات اللواتي أشدن بفعاليات الجنادرية وقد سرت الطالبات بهذا المهرجان الرائع وتعرفن على كثير من الأدوات التي اندثرت. وشكرن كل من قام على نجاح هذه الاحتفالية الوطنية الرائعة. وفي نهاية المهرجان تم السحب على خروف الجنادرية الذي فازت به إحدى الأمهات وهو مقدم من الأستاذة لولوة اليوسف.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى