المحلية

تعليم مكة يدشن الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بقطاع القرى بمكة 6 شوال المقبل تستهدف أكثر من 300 دارس ودارسة

الحدث

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بقطاع القرى بمكة المكرمة في السادس من شهر شوال القادم بإذن الله في 26 مركزاً بمكة المكرمة.

وتستهدف الحملة أكثر من 300 دارس ودارسة ويُشارك في تنفيذها 40 معلماً ومعلمة ورائد ورائدة نشاط، ومشرف ومشرفة إعلام، ومدير تنفيذي ومساعده وستكون مدة العمل 60 ليلة، حيث تبدأ من 4 شوال إلى 4 ذي الحجة 1440 هـ

ونوه المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي بما تحظى به الحملة من رعاية واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز ، الذي وجه الإدارات الحكومية والجهات الخيرية لتقديم ما تحتاجه الحملة من دعم ومشاركة لخدمة المستفيدين وتلبية احتياجاتهم، مثمناً تعاون الإدارات الحكومية والمؤسسات الخيرية في مشاركتها وتجاوبها في تحقيق متطلبات نجاح الحملة بما تقدمه من خدمات تحقق احتياجات الأهالي في محيط مراكز الحملة، داعياً الأهالي ممن يحتاجون خدمات الحملة إلى الالتحاق بمراكزها والاستفادة مما تقدمه من برامج مختلفة تستمر طيلة فترة الصيف ويقوم عليها فريق عمل مؤهل في هذا المجال.

ومن جهة أخرى دشنت بالنيابة مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي الحملة بقسم البنات، مؤكدة على أهمية دور الحملة في تلبية حاجات المستهدفات التعليمية والتربوية، مشيرة إلى أن الحملة تضمت هذه السنة النساء لما لهن من دور فاعل في نشر الوعي التعليمي والمعرفي، مبينة دور العلم في الارتقاء المجتمعي والوطني من خلال تعريف الأميين بأحكام الدين الحنيف وقراءة القرآن الكريم على الوجه الصحيح و نشر الوعي لدى الدارسات من خلال تقديم برامج تعليمية وتوعوية ونشاطات اجتماعية ومسابقات ثقافية تُسهم بدور بارز بأداء الرسالة التعليمية المعززة للرؤية الوطنية، مقدمة شكرها لكافة أعضاء الحملة على جهودهم التوعوية والتثقيفية في نشر أهداف الحملة والتعريف بها.

وأوضح المدير التنفيذي للحملة الأستاذ خالد الحارثي أن هذه الحملة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة التعليم لمحو الأمية لدى المواطنين والمواطنات في القرى والمدن النائية في جميع مناطق ومحافظات المملكة وصولاً للنسبة الصفرية وإعلان خلو المملكة من الأمية بإذن الله تعالى وفقاً لرؤية المملكة 2030م وذلك بناء على عمليات المسح في القرى والهجر التي تحتاج لخدمة محو الأمية.

وأشار خالد الحارثي إلى أن هذه الحملات تهدف إلى تعريف الأميين بأحكام الدين وقراءة القرآن الكريم على الوجه الصحيح وتنمية الانتماء للوطن في نفوس الدارسين وتعليمهم أحكام الدين الإسلامي الصحيح وتدريبهم على قراءة وتلاوة القرآن القراءة الصحيحة المجودة ونشر الوعي لدى الدارسين في المجالات الدينية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية موضحاً أن خدمات الحملة تشمل المجتمع المحيط بكل مركز من مراكز هذه الحملات لتشمل الرعاية الصحية والتوعوية والخدمات الزراعية والبيطرية والاجتماعية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية بالمنطقة من الإدارات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأبان المدير التنفيذي للحملة الأستاذ خالد الحارثي، أن الحملة التي تستمر لشهرين تشمل عدداً من الخدمات المقدمة للمجتمع المحيط تتضمن خدمات تعليمية وتوعوية وصحية واجتماعية، تستهدف الأهالي في المراكز التي تشملها الحملة وهي الخرقاء ؛ حي الرياض ؛ الخضراء ؛ الشعيبة ؛ ملكان ؛ الملحاء؛ وادي نعمان ؛ عرعر ؛ الكر ؛ الكباكبة ؛ الخيوط ؛ دفاق داعياً المستفيدين باستثمار هذه المراكز وماتقدمه من برامج نوعية مبيناً أن الخريج من هذه المراكز سيمنح شهادة معتمدة ومكافأة مالية قدرها 1000 ريال.

وبدورها أكدت مديرة إدارة التعليم المستمر الأستاذة دلال اللحياني جاهزية الإدارة واستكمال كافة أعمالها لانطلاقة الحملة؛ حيث تم إعداد الشعارات والمنشورات الخاصة بالحملة واللوحات الاستدلالية المعنية بالحملة، كما تم تحديد قنوات وأرقام تواصل خاصة للحملة لتسهيل مهام المشاركين والمشاركات والمستهدفين والمستهدفات من الحملة و إعداد خارطة جغرافية لمواقع المراكز الخاصة للبنين والبنات، كما تم إطلاق فيديو تعريفي بأهداف الحملة التفصيلية، مشيرة إلى أن هذه الحملات التي أطلقتها وزارة التعليم لها دور في خفض نسبة الأمية في بلادنا الحبيبة، مؤكدة على دور المشاركين في هذه الحملة وضرورة العمل وفق معايير تربوية محددة لتحقيق الهدف المنشود من الحملة، شاكرة للحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وأمير المنطقة ونائبه، وكذلك وزير التعليم ونائبه، وجميع الجهات في وزارة التعليم والوزارات المساندة. سائلة المولى أن تحقق الحملة أهدافها لما فيه الخير لوطننا حاضرًا ومستقبلًا.

تجدر الإشارة إلى أن هناك جهات تدعم الحملات الصيفية للتوعية لمحو الأمية إلى جانب وزارة التعليم حيث تُشارك وزارة الصحة ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الإعلام والمؤسسة العامة للتدريب المهني.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق