شريط الاخبارضيف وتفاصيل

النخبة الثقافية وحوار بعنوان ” الإتجار بالبشر “

 

الحدث / تقرير وسيلة الحلبي

إن الاتجار بالبشر شكل من أشكال الجريمة المنظمة الدولية التي تدرّ مليارات الدولارات وتمثّل الاسترقاق في العصر الحديث. ويُستدرج ضحايا الاتجار بالبشر عن طريق الخداع أو الإكراه، ويُتجر بهم بين البلدان والمناطق، ويحرَمون من استقلاليتهم وحرّيتهم في التنقل والاختيار، ويتعرضون لمختلف أشكال الإساءة الجسدية والنفسية. والمقصود بـ”الاتجار بالأشخاص” بأنه “تجنيد أشخاص أو نقلهم أو إيوائهم أو استقبالهم بواسطة التهديد بالقوة أو استعمالها أو غير ذلك من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو إساءه استعمال السلطة، أو إساءه استغلال حالة الاستضعاف، ويشمل الاستغلال كحد أدنى، استغلال دعارة الغير أو سائر أشكال الاستغلال الجنسي، أو السخرة أو الخدمة قسرا، أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو الاستعباد أو نزع الأعضاء “ويقسم الاتجار بالبشر إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي: ‏

الاتجار لأغراض السخرة، الاتجار للاستغلال الجنسي ، الاتجار بالأعضاء البشرية

وترتبط مسألة تهريب المهاجرين ارتباطا وثيقا بمسألة الاتجار بالبشر حيث يُدبر المهرِّبون دخول أشخاص بطريقة غير مشروعة إلى بلدان ليسوا من رعاياها ولا من المقيمين الدائمين فيها، للحصول على مكاسب مالية أو مادية. وبشكل عام، تنتهي العلاقة بين المهاجرين غير الشرعيين والمهربين فور تسديد المبلغ المطلوب. والاتجار بالبشر أضحى ثالث تجارة بالعالم بعد تجارتي المخدرات والسلاح. وأصبحت مشكلة الإتجار بالبشر مشكلة عالمية تهدد الأوطان وأمنها الاجتماعي والقومي، مما يتطلب جهدا عالميا للحد من هذه الظاهرة. وحول هذا الموضوع الهام جدا كان حوار النخبة الثقافية برئاسة الدكتور محمد الشريف والدكتورة ايناس من مصر والدكتورة ليلى رحال من الامارات مع أعضاء النخبة الثقافية. في البداية رحب الدكتور محمد الشريف بالدكتورة إيناس والدكتورة ليلى وبجميع أعضاء النخبة. فجاء الرد: كلنا شوق وترقب قال الدكتور محمد الشريف: ماذا تعرفون عن هذا الموضوع الاتجار بالبشر؟ جاء الرد: للأسف قصص كثيرة ومنها الخدم في شهر رمضان يصل راتبها ٥٠٠٠ ريال ولا تاخذ١٥٠٠ ريال فقط. وجاء الرد بأنه موضوع حيوي وهام.

 

 وجاء الرد بأنه موضوع حيوي وهام. فقال الدكتور محمد الشريف: إن تعريف الاتجار بالبشر وعملية توظيف أو تجنيد شخص وإيوائه ونقله أو الحصول عليه من طريق التهديد أو استخدام القوة أو الاحتيال أو الإكراه؛ وإخضاع الضحايا للعبودية رغماً عنهم، لغرض استخدامهم أو تسخيرهم أو إجبارهم على العمل القسري، أو العبودية، أو ممارسة الدعارة (البغاء)، أو استغلالهم لأغراض جنسية. وتم عرض السؤال التالي: هل زواج الفتاه وهي صغيره مثلا ١٥ سنه يعتبر إتجار؟ لوجاء الرد: لاشك أن زواج الأطفال، إناثاً وذكوراً، لا يمكن أن يكون صادراً عن الأطفال أنفسهم، بل هو قرار مجحف وظالم ويكاد يرقى إلى مرتبة الجريمة، يتخذه الكبار بدافع الجهل بعواقبه، أو بدافع المصلحة، حيث يستغلُّ بعض الأهل عادات وتقاليد ومفاهيم اجتماعية ودينية مغلوطة، ويدفعون بالأبرياء من أطفالهم إلى غمار تجربة مصيرية ليسوا ناضجين ولا مؤهلين لها. فزواج الأطفال جريمة تنقسم إلى نوعين، الأول هو الخطبة، والثاني هو إتمام الزواج، والذي تعلن فيه الأسرة الزواج في حفلة كبيرة تضم الأهل والأقارب، في انتظار أن يُكمل الزوجان الثمانية عشر عاماً حتى يتسنّى لهما توثيقه. وفي سؤال آخر: هل العقوبات الحالية لتجارة البشر كافية؟ وجاء الرد: بأن القانون يحظر نهائياً التعامل في الأعضاء البشرية على سبيل التبرع أو الشراء أو بمقابل أياً كانت طبيعته، وأن فلسفة المشرع في إصداره تأسست على المنع التام للاتجار في الأعضاء البشرية، وصيانة لحرمة الجسد والنفس الإنسانية وأن الحالات التي أجاز فيها القانون التبرع فهي تبنى على حالة الضرورة لإنقاذ نفس من خطر داهم يتهددها مع مراعاة سلامة المتبرع ذاته ، مشدداً على ضرورة تفعيل القانون للقضاء على هذا النوع من الجرائم التي تهدد النفس الإنسانية في اسمى خصائصها ، بتضافر كافة الجهود المجتمعية .كما تكشف جرائم الاتجار في البشر عن ضعف المجتمع الداخلي والدولي في مواجهة هذه الظاهرة نظراً لوجود قصور في التشريعات الدولية والوطنية لمواجهة هذه الجريمة.

وقال أحد الأعضاء: أقر مجلس الوزراء السعودي نظام مكافحة جرائم الإتجار بالبشر، كما قرر تشكيل لجنة في هيئة حقوق الإنسان من ممثلين لجهات حكومية لمتابعة أوضاع وقالت الدكتورة ليلى رحال : لقد  حظر النظام الجديد الإتجار بأي شخص بأي شكل من الأشكال بما في ذلك إكراهه أو تهديده أو الاحتيال عليه أو خداعة أو خطفه أو استغلال الوظيفة أو النفوذ أو إساءة استعمال سلطة ما عليه أو استغلال ضعفه أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا أو تلقيها لنيل موافقة شخص له سيطرة على آخر من أجل الاعتداء الجنسي أو العمل أو الخدمة قسراً أو التسول أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق أو الاستعباد أو نزع الأعضاء أو إجراء تجارب طبية عليه. وحدد النظام عقوبة كل من ارتكب جريمة الاتجار بالأشخاص بالسجن مدة لا تزيد على (15) سنة أو بغرامة لا تزيد على مليون ريال أو بهما معاً وتشدد العقوبات المنصوص عليها في هذا النظام في عدد من الحالات منها إذا ارتكبت ضد النساء وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال. هناك ايضا نوع من انواع الاتجار بالبشر انتشر في بعض الدول وهو خطف بعض الاشخاص وتسليمة لمخابرات دول اخرى على انه ارهابي او ما شابه ذلك مقابل مبالغ مالية وجاء السؤال: ماهي أكثر او اكبر دولة يوجد بها مافيا الاتجار بالبشر؟ قال أحد الأعضاء: أعتقد هناك نقطة هامة في الجريمة المنظمة وهي صعوبة ضبط مرتكبيها في كثير من الاحيان اسمحوا لي أطعم حديث الدكتورة الشيق بالأنظمة والقوانين المحلية والدولية للاستفادة والتوثيق.إن جريمة الاتجار بالأعضاء البشرية من الجرائم الخطيرة التي لا يمكن التصدي لها إلا من خلال التعاون الدولي، وهذا ما يتطلب المزيد من عقد اتفاقيات التعاون المشتركة للمساهمة في تعزيز دور القوانين الوطنية والدولية، بما يدعم الاعتماد المبدئي لحكم الثوابت القانونية لأن التصرف في الأعضاء البشرية عادة ما يتم باتفاق إرادتين وفق الشروط التي حددتها كافة التشريعات.

وختم الحوار الدكتور محمد الشريف حيث قال: كان حوارا رائعا ومعلومات كافيه وطرح ممتع وجميل قاش رائع بروعة وابداع المشاركين فيه واشكر الجميع

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق