المحلية

إنطلاق مشروع الملك سلمان لتفطير الصائمين في الكاميرون للعام الجاري 1440هـ

الحدث

أقام مركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي في ياوندي بدولة الكاميرون مساء يوم أمس الجمعه الخامس من شهر رمضان المبارك1440 حفل افتتاح مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لإفطار الصائمين لعام ١٤٤٠ الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم استمع الحضور إلي كلمة مدير المركز الإسلامي المكلف في ياوندي الأستاذ أحمد بن مغرم الاحمري أشاد فيها بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لهذا المشروع وغيره من المشاريع الرائده للمركز التي تخدم الإسلام والمسلمين وتوثق روابط الأخوة بين المسلمين في هذا الشهر الكريم .
ونوه الأحمري بالإشراف والمتابعة من مقام وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمعالي وزيرها الشيخ الدكتورعبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وكذلك وكيل الوزاره للشؤون الإسلاميه فضيلة الشيخ الدكتورعبدالله بن محمد الصامل، مزجياً شكره لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدي جمهورية الكاميرون الأستاذ محمد بن سليمان المسهر في دعم وتوجيه أعمال المركز .
إثر ذلك استمع الحضور لكلمة سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الذي ألقاها بالنيابة عنه القنصل الاستاذ نبيل الزهراني أشاد فيها بالدعم المتواصل من القيادة الرشيدة لهذا المشروع الضخم الذي ينفذ كل عام ويحمل أسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ ضمن سلسلة متصل من مشاريع الخير والبركة الذي تنفذها الشؤون الإسلامية في شتى دول العالم الإسلامي ومنها دولة الكاميرون.
فيما القى فضيلة إمام جامع مركز خادم الحرمين الشريفين الإمام بوبا كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه لحكومة خادم الحرمين الشريفين وما تقوم به من جهود لخدمة الإسلام والمسلمين، مؤكداً أن هذا المشروع لامس حاحة مسلمي الكاميرون في هذا الشهر الفضيل.
ثم استمع الحضور الي كلمة توجيهية لفضيلة الشيخ أحمد بن مناحي الدلبحي موفد وزارة الشؤون الإسلامية لبرنامج الإمامة في رمضان لعام ١٤٤٠ تحدث فيها عن أهمية الدعاء وأثره في حياة المسلم وخصوصا للصائمين في شهر رمضان.
ثم تناول الجميع مائدة الإفطار لهذا المشروع المبارك، حيث حضر هذا الحفل عددا من سفراء الدول العربيه والإسلاميه.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق