أخبار منوعة

زيارة موفد الشؤون الإسلامية لقرى ماليزيا تنتهي باعتناق ثلاثة أشخاص للإسلام

الحدث

قام موفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لبرنامج الإمامة في رمضان، مدير إدارة شؤون الدعاة بوكالة الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ عبدالرحمن بن عبداللطيف المحمود، إلى ولاية كلنتان بمملكة ماليزيا، بزيارة بعض القرى في غابات ماليزيا، ورافقه ــ خلال الزيارة ــ المدير العام لمجلس الشؤون الإسلامية في حكومة ولاية كلنتان داتؤ محمد عبدالرحيم، ومدير قسم التعليم بالولاية الأستاذ محمد زكي، وعدد من الدعاة بالمنطقة.

وأكد المحمود على حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على خدمة جميع المسلمين في شتى أنحاء المعمورة، وأنها لا تألوا جهداً في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين، مبينا أن رسالة الموفدين من الدعاة والأئمة هي بيان وسطية الإسلام وسماحته، وثقافة التسامح، ونبذ الكراهية والعنف، التي يؤصلها الإسلام ويحّض عليها.

ولفت موفد الوزارة أنه من الثمار المباركة لهذه الزيارة، دخول ثلاثة أشخاص إلى الإسلام، وإعلانهم الشهادتين، وسط أفراح من الجميع بالتكبير والتهليل، منوهاً إلى أن سكان أهل القرية يتزايد دخولهم للإسلام بشكل مستمر، ولله الحمد والمنة.

يذكر أن هذه الفعاليات والبرامج التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في مختلف دول العالم، تحظى بمتابعة مستمرة من قبل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ لخدمة الجاليات المسلمة، وتوفير كل ما من شأنه خدمتهم، وذلك تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة في خدمة الإسلام والمسلمين كافة.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق