الدولية

تجمع المهنيين السودانيين يصدر «بيانًا ناريًّا».. ولجنة الأطباء: ارتفاع عدد القتلى

كشفت لجنة أطباء السودان المركزية (المعارضة) عن ارتفاع عدد ضحايا إطلاق النار بمقر الاعتصام (أمام القيادة العامة للقوات السودانية بالخرطوم) إلى خمسة قتلى، وقالت معلومات أخرى (يجرى توثيقها): إن العدد ارتفع إلى 14 قتيلًا، فيما نفى الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق الركن شمس الدين كباشي، اليوم الاثنين، اقتحام مقر الاعتصام أمام مقر وزارة الدفاع.

وتزعم المعارضة أن «المجلس العسكري الانتقالي يعمل على فض الاعتصام بالقوة وباستخدام الرصاص الحي». ولفتت لجنة الأطباء المعارضة -وهي تجمع نقابي غير رسمي- على صفحتها بفيسبوك إلى وجود عدد كبير من الإصابات الحرجة، فيما بادر تجمع المهنيين السودانيين إلى إصدار بيان عن هذا الشأن.

وقال بيان التجمع: «اعتصام في كل رقعة من بلادنا الصامدة، مع إغلاق كل الشوارع والطرق والكباري والمنافذ بالمتاريس، وشل الحياة العامة تمامًا في كل مكان؛ وذلك لمؤازرة ودعم الثوار بالعاصمة القومية، ومن أجل إسقاط المجلس العسكري الانقلابي الغادر القاتل».

وأكد الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق الركن شمس الدين كباشي، اليوم الاثنين، أنه لم يتم اقتحام مقر الاعتصام أمام مقر وزارة الدفاع بالخرطوم، وأضاف -بحسب «سكاي نيوز»- أن المعتصمين فروا من ساحة الاعتصام بعد دخول الخارجين عن القانون القادمين من ساحة كولومبيا، موضحًا أن قوات الأمن تحركت لتنظيف منطقة كولومبيا من الخارجين عن القانون، مؤكدًا أن تلك المنطقة من محيط الاعتصام أصبحت تهدد أمن المواطن، نافيًا منع سيارات الإسعاف من الوصول إلى الجرحى.

وأشار كباشي إلى أن المجلس العسكري كان قد توصل إلى اتفاق مع قوى الحرية والتغيير بشأن عدة نقاط، معبرًا عن أمل المجلس استمرار الحوار السياسي مع قوى الحرية والتغيير، مشيرًا إلى أنه سيتم توجيه دعوة قريبة للأطراف السياسية لاستئناف الحوار، مؤكدًا أنهم كانوا على تواصل حتى صباح اليوم الاثنين مع قيادات في قوى الحرية والتغيير.

وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير ياسر عرمان، إن الاعتصامات والتظاهرات ستخرج اليوم في كل أنحاء البلاد، مشيرًا إلى أن ما حدث قضى على كل طرق الحوار، في الوقت الذي أغلقت فيه قوات الأمن الشوارع وسط العاصمة الخرطوم، وسط انتشار مكثف لقوات الجيش في الشوارع الرئيسية، فيما أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم أن المجلس العسكري الانتقالي مسؤول عما يحدث في ساحة الاعتصام.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق