أخبار منوعة

قطان: السعودية لن تسمح بدخول السودان إلى الفوضى والاضطراب والحرب الأهلية

أكد وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية احمد عبدالعزيز قطان، اليوم الأربعاء، أن استقرار السودان وأمنه هو غايتنا، ولن يسمح الشعب السوداني -ونحن معه بإذن الله- بدخول السودان إلى أتون الفوضى والاضطراب والحرب الأهلية، التي لا ينتفع منها سوى قوى الإرهاب والتطرف والدمار.

وأوضح قطان عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر، أن قيادة المملكة وشعبها وقفوا وسيقفون مع السودان، حتى يستعيد أمنه واستقراره، قائلًا «ندعو الأشقاء في السودان، بمختلف مكوناتهم إلى تغليب منطق الحكمة والحوار، وتقديم مصلحة السودان على كل اعتبار».

وتابع وزير الدولة للشؤون الإفريقية: «نؤكد على أهمية استئناف الحوار بين مختلف القوى السودانية ونأمل أن يصل السودانيون عبر الحوار إلى ما يجمع كلمتهم، ويلم شملهم ليقفوا صفًّا واحدًا في وجه كل من لا يريد خيرًا بالسودان».

وتقدم قطان بعزائه للشعب السوداني، قائلًا «أتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة لأهلنا وإخواننا الشعب السوداني الشقيق، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين في الأحداث الأخيرة، وسائلًا المولى عز وجل، أن يحفظ السودان وشعبه الكريم من كل مكروه».

وكانت الحكومة السعودية، أعلنت في وقت سابق اليوم الأربعاء، أنها تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة، التي أدت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وأعربت المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره ويجنب شعبه العزيز كل مكروه ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكدت المملكة أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق، كما أكدت ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره وبما يعود عليه بالخير، متمنية أن يتجاوز السودان سريعًا الظروف والصعاب التي يمر بها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق