أخبار منوعة

“آل الشيخ” لمسؤولي الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة: المهمة عظيمة وأنتم محاسبون أمام الله ثم ولاة الأمر عن كل تقصير

أكد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لمسؤولي الوزارة بمنطقة مكة المكرمة أن مهمة الدعوة والإرشاد وخدمة بيوت الله مسؤولية مهمة وعظيمة، مشيرا إلى أن الجميع محاسبون أمام الله، ثم أمام ولاة الأمر عن كل إمام وداعية وخطيب مقصر في أداء المهمة.
جاء ذلك خلال اجتماعه يوم أمس بمكتبه في محافظة جدة، بمدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري، ومديري إدارات المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظات المنطقة.
وقال معاليه: إن الوزارة بدعم القيادة تقوم بذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي قد تحول دون تقديم الوزارة لخدماتها على المستوى المأمول لضيوف الرحمن، تماشياً مع التوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ومتابعة ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله ــ اللذين يوليان كل من شأنه تقديم عناية متميزة لضيوف بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.
وشدد معاليه على ضرورة جاهزية قطاعات الوزارة بالمنطقة لتنفيذ خطتها خلال موسم الحج هذا العام، من تهيئة المواقيت ومرافقها ومتابعة شركات الصيانة والتشغيل والمشاريع الخاصة بالحج، والوقوف على ما أنجز منها وما تم تنفيذه، والحرص على جاهزية الجوامع والمساجد في منطقة مكة المكرمة وفي المواقيت والمشاعر المقدسة، إضاقة إلى ذلك تكليف عدد من الأئمة والمؤذنين لها مع ضرورة مراعات أعمال التوعية الإسلامية والبرامج الدعوية الموجهة للحجاج والمعتمرين.

وعن الوظائف المعلنة مؤخرا بالوزارة أفاد الوزير آل الشيخ أن الوزارة استقبلت آلاف من المتقدمين والمتقدمات لهذه الوظائف التي تتمثل في مراقب مساجد ودعاة وأئمة، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد فرز المتقدمين وسيتم إعلامهم فور الانتهاء.
وسأل الله معالي الوزير آل الشيخ أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على عنايتهما بالدعوة والإرشاد ونشر الوسطية والاعتدال، وتذليلهما كافة الصعوبات من أجل خدمة الدين الإسلامي الحنيف، والرعاية لبيوت الله من الإعمار وتهيئة كافة مرافقها، واهتمامهما بكتاب الله الكريم طباعة ونشرا وتعليما، وخدمة قاصدي الحرمين الشريفين من المعتمرين والزوار.
وتناول الاجتماع الأعمال والمشاريع والبرامج الجاري تنفيذها في المنطقة وأبرز المهام والأعمال التي تقدمها الوزارة لخدمة المواطنين بصفة عامة وضيوف الرحمن بصفة خاصة من خلال العناية بالمساجد والمكاتب التعاونية والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، بالإضافة الى تنفيذ الأنشطة والبرامج الدعوية وكل ما يسهم في تقديم أرقى الخدمات للمواطنين وضيوف الرحمن في هذه المنطقة الحيوية.
وأشاد مديري إدارات المساجد والدعوة والإرشاد في محافظات منطقة مكة بالدعم الكبير الذي تلقوها من معالي الوزير آل الشيخ وتوجيهاته السديدة، أثمر ذلك بنجاح أعمال الوزارة خلال الفترة الماضية، رافعين شكرهم لمعالي الوزير على حرصه وتوجيهاته السديدة التي تصب في تطوير أعمال الوزارة في منطقة مكة المكرمة.
يأتي هذا الاجتماع في إطار اهتمام الوزارة بتطوير أعمال الفروع والوقوف على احتياجاتها، للقيام برسالتها في خدمة بيوت الله ومنسوبيها والدعوة إلى الله وخدمة ضيوف الرحمن، تحقيقاً لرؤى وتوجيهات القيادة الرشيدة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق