المقالات

وكيف لاتشكر الله

بقلم المستشارة الاسرية
*هدى الأحمدي*

حقيقة غائبة عن البعض
احذروا كثرة التذمر والشكوى على كل حال .
في الفرح يشتكون
وفي الحزن يشتكون
في الاجازة يتذمرون
وفي العمل يتذمرون
عند عدم الانجاب يشتاقون وبعد الانجاب يعانون
قبل الزواج يتمنون
بعد الزواج يندمون ويتذمرون
كل ماسبق تلك نعم منٌ الله بها علينا
 والواجب نحوها الشكر والثناء لله تعالى في كل الأحوال وعدم التضجر والجزع
قال تعالى ( اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ﴾
فمن الواجب وخاصة مع بداية العام الدراسي الجديد النظر للحياة بروح الفرح والامتنان العظيم لله تعالى أن عدنا بلا أمراض ولا أسقام ولا وفيات ولا حوادث جسام
ولابد أن نعود أبناءنا كذلك على تذكر النعم والشكر عليها وتحذيرهم من التأفف بذكر القصص والمواقف خاصة التي مر بها الأباء والأمهات
شكراً ربي على كل ماوهبتنا من النعم

فلك الحمد يالله أولاً وأخيراً.

مبادروة ملتزمون

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى