أخبار منوعة

رئيس الحزب الحاكم بجمهورية موريشيوس يزور مؤسسة مطوفي أفريقيا غير العربية

 

الحدث
زار معالي رئيس الحزب الحاكم في جمهورية موريشيوس المشرف العام على شؤون الحجاج الموريشيوسيين شوكت علي سودهن، اليوم مقر مؤسسة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية حيث كان في استقباله رئيس مجلس إإدارة المؤسسة الأستاذ رامي بن صالح لبني والنائب الثاني لمجلس الإدارة الأستاذ طارق بن محمود علوي وعضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الإستقبال بالمؤسسة عدنان بن حسن مختار وعدد من المسئولين فيها، حيث تبادل الجانبان الأحاديث الودية والعلاقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، كما تطرق اللقاء إلى الترتيبات التي أعدتها المؤسسة لحجاج الدول الأفريقية غير العربية عموما وحجاج موريشيوس على وجه الخصوص والخدمات المقدمة لهم في موسم حج هذا العام 1440 هجري.
وأكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة رامي لبني، لرئيس الحزب الحاكم بجمهورية موريشيوس والوفد المرافق له، أن المؤسسة أكملت جاهزيتها وسخرت كل طاقاتها البشرية والآلية والتقنية لخدمة ضيوف الرحمن والسهر على راحتهم وتقديم العون لهم لتأدية نسكهم وشعائر حجهم في راحة ويسر.

من جانبه نوه رئيس الحزب الحاكم بجمهورية موريشيوس شوكت سودهن، بالرعاية الكريمة والجهود العظيمة والخدمات الجليلة التي توفرها المملكة العربية السعودية لراحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام بشكل عام وحجاج موريشيوس بصفة خاصة، مؤكدا أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – وفقهما الله – وحكومتهما الرشيدة، والتي شرفها الله بخدمة ورعاية الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة والتي يفد إليها ملايين المسلمين من حجاج ومعتمرين وزوار، لم ولن تدخر وسعا في بذل الغالي والنفيس من أجل راحة ضيوف الرحمن وتوفير الأمن والأمان ليؤدوا شعائرهم وسائر عباداتهم في طمأنينة وسكينة.
ودعا الله جل وعلا أن يحفظ هذه البلاد المباركة وأن يديم عليها السخاء والرخاء لخدمة الإسلام والمسلمين، وأن يوفق حجاج بيت الله الحرام ويمدهم بعونه لأداء فريضة الحج وأن يعودوا إلى أوطانهم وأهلهم سالمين غانمين.

وناشد كوشت سودهن، حجاج بيت الله الحرام بالتفرغ لأداء عباداتهم ونسك حجهم بعيدا عن الأهواء والشعارات السياسية الزائفة التي لاتليق ولاتتفق مع قدسية المكان والزمان وصرف ضيوف الرحمن عن الغاية والمقاصد التي قدموا من أجلها لأداء شعائر الركن الخامس من أركان الإسلام في سكينة ووقار.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق