أخبار منوعة

عودة أول رائد فضاء إماراتي إلى الأرض

الحدث

من المنتظر عودة رائد الفضاء الإماراتي الأول هزاع المنصوري من الفضاء ووصوله مساء اليوم الخميس الموافق 3 أكتوبر 2019م قادماً من الفضاء بعد رحلة أمضى خلالها أكثر من 7 أيام على متن محطة الفضاء الدولية أجرى خلالها عددا من التجارب العلمية قام مركز محمد بن راشد للفضاء بنشر تفاصيلها عبر موقعه الالكتروني.

ومن المقرر إنفصال المركبة الفضائية الروسية ” سويوز MS12 ” عن محطة الفضاء الدولية الساعة 11:36ص صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، ووصولها إلى الأرض الساعة 1 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة في حال كانت الظروف ملائمة.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد وصول رائد الفضاء الإماراتي أصبح إجمالي عدد الرواد الذين يتواجدون على متن محطة الفضاء 9 رواد في وقت واحد، منهم 4 أمريكيين و 3 رواد فضاء روس ورائد فضاء واحد من إيطاليا وهزاع المنصوري من دولة الإمارات العربية الشقيقة، ومن المقرر أن يرافق رائد الفضاء الإماراتي في رحلة العودة إثنين من رواد الفضاءالتسعة وهم الروسي “الكسندر اوفشنين Alexey ” والأمريكي ” نك لاهاي Nick Hague” الذين يتواجدان في الفضاء منذ أكثر من 202 يوم.

يذكر أن هزاع المنصور والذي يعد أول رائد فضاء إماراتي (وثالث عربي يرتاد الفضاء بعد الأول صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، ورائد الفضاء العربي الثاني السوري محمد فارس) هو أول عربي يزور مشروع محطة الفضاء الدولية، وسفره للفضاء يعتبر إعلان عودة للعرب لارتياد الفضاء بعد 32 سنة من الغياب.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن محطة الفضاء الدولية هي “مختبر علمي” ضخم ذو مواصفات خاصة يمكن للبشر البقاء فيها لمدة طويلة، وتحلق بعيداً عن سطح الأرض على ارتفاع يتراوح بين 350 إلى 400 كلم في بيئة تمتاز بحالة من شبه انعدام للجاذبية، وتعتبر ” محطة الفضاء الدولية” من أعقد وأكبر المشاريع العلمية التي قام بإنشاءها البشر خارج الأرض، وحجمها يساوي حجم ملعب كرة قدم تقريباً ، وبدأ انشاءها في عام 1998م.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق