الدولية

مصدر بوزارة الدفاع: القوات الأمريكية تحفظ التوازن وتساهم في ردع إيران

أكد مصدر مسؤول بوزارة الدفاع، استقبال المملكة تعزيزات جديدة من القوات والمعدات الدفاعية والعسكرية الأمريكية في إطار العمل المشترك بين المملكة والولايات المتحدة.

وأوضح المصدر، أن هذه التعزيزات تأتي لصون الأمن الإقليمي ومواجهة أي محاولات تهدد الاستقرار في المنطقة، والاقتصاد العالمي.

وأضاف أن الولايات المتحدة تشارك حكومة المملكة الحرص على حفظ الأمن الإقليمي وترفض المساس به بأي شكل من الأشكال.

وترى المملكة في الشراكة العسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية امتداداً تاريخياً للعلاقات الإستراتيجية والتوافق في الأهداف لضمان الأمن والسلم الدوليين.

يُشار إلى أن التحالف العسكري بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية ممتد عبر التاريخ للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وحركة التجارة والملاحة الدولية التي تمر بمضيق هرمز.

وتهدف التعزيزات الجديدة إلى تحقيق التوازن العسكري وردع المحاولات الإيرانية لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، والتي يحاول الملالي من خلالها جر العالم إلى حرب كارثية من خلال سعيهم إلى امتلاك السلاح النووي وتدخلاتهم في الشؤون الخاصة بالدول العربية.

وترى المملكة أن الضغط الاقتصادي والسياسي والدبلوماسي العالمي هو الطريق الأفضل لردع إيران عن ممارساتها وكبح أطماعها ووقفها عن تمويل ودعم الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وستظل المملكة داعية سلام وستكون على قدر المواجهة إذا ما تعرضت لاعتداء أو أي محاولة للنيل من أمنها واستقرارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق