الرياضة

براءة اللاعبين المتهمين في قضية التلاعب بنتيجة مباراة بالدوري الإسباني

قضت محكمة إسبانية، اليوم الاثنين، ببراءة 36 لاعبًا من تهمة الفساد الرياضي على خلفية القضية المتعلقة بمباراة ليفانتي وسرقسطة في موسم 2010/2011؛ لعدم كفاية الأدلة ضدهما.

وأصدرت المحكمة حكمها ضد اثنين من مسؤولي سرقسة السابقين بالاحتيال، فيما واجه النادي الإسباني تهمة دفع مبلغ 965 ألف يورو «1.06 مليون دولار» للاعبي ليفانتي من أجل تعمد الخسارة.

وجاء من ضمن الذين خضعوا للمحاكمة، كل من «آندير هيريرا لاعب وسط باريس سان جيرمان، خافيير أغيري مدرب ليغانيس، وغابي فرنانديز قائد أتلتيكو مدريد السابق».

وواجه أجابيتو إجليسياس رئيس نادي سرقسطة‭ ‬السابق وخافيير بوركيرا المدير المالي السابق للنادي، تهمة الغش واستخدام 1.73 مليون يورو من حسابات النادي لدفعها للاعبين كمكافآت لتفادي الهبوط، وحكم عليهما بالسجن لسنة واحدة و3 أشهر، ولكن من المحتمل عدم تنفيذ العقوبة؛ نظرًا لقواعد وقف تنفيذ أحكام السجن بحق‭ ‬جناة عند ارتكاب جرائم لأول مرة في إسبانيا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى