الدولية

خبير ليبي: تفعيل “الدفاع العربي المشترك” قد ينقذ #ليبيا من #اردوغان

توقع السياسي الليبي الدكتور عبد الله عثامنة، مستشار الدراسات الاستراتيجية والدولية، أن ليبيا لن تشهد تدخلا عسكريا تقليديا بالشكل الاستعماري من قبل تركيا، بقيادة أردوغان، ولكن ستكون تدفق لجماعات بسيطة مرتزقة يتم شرائها بالأموال وقد يكونوا أتراك أو سوريين أو من أي جنسيات مختلفة، داعياً تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك.

وقال عثامنة لـ24 إنه قد يكون هناك نوع من الدعم الاستخباراتي والمعلوماتي وعلى مستوى الأجهزة الالكترونية للقوات التابعة لحكومة الوفاق، وأن يتم مدها بأسلحة نوعية وذخائر متقدمة.

وأشار السياسي الليبي البارز إلى أن المؤسسة العسكرية والقيادة العامة للجيش الآن في معركة أكثر حساسية وأكثر دقة من السنوات الماضية، وأنه لابد من تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لإنقاذ ليبيا من الغزو الأجنبي، وأن يحرك مجلس السلم والأمن الأفريقي ويقدم الدعم للجيش الوطني الليبي في معركته الحالية لتطهير البلاد من العناصر الإرهابية.

وطالب عثامنة أن يتم تشكيل جبهات إعلامية وسياسية من أجل دحر الأكاذيب التي تتحدث عن تدخل عربية في الشأن الليبي، وأن يكون هناك توضيح بأن المساعدة تكون سياسية من أجل تعزيز الأوضاع في ليبيا ليس أكثر من ذلك.

كما توقع السياسي الليبي عثامة أن تمتد المعارك حتى شهر مارس المقبل، مطالبا البرلمان الليبي بأن يرفع مذكرات للخبراء الدوليين والمحكمة الجنائية الدولية حول ما يحدث من جرائم في ليبيا. 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق