الدولية

#واشنطن: الأمور في محيط السفارة في #بغداد.. تحت السيطرة

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، إن “الأمور في محيط السفارة الأمريكية في بغداد أصبحت تحت السيطرة”، وذلك بعد انسحاب عناصر ميليشيات الحشد الشعبي من أمام السفارة بعد يوم من الهجوم عليها.

وأضافت أورتاغوس إن “من هاجم السفارة إرهابيون وليسوا محتجين”، وتابعت “كان هناك تضليل بأن من كانوا في محيط السفارة هم من المحتجين”، حسب موقع قناة “الحرة”.

وتعرضت سفارة واشنطن لهجوم من عناصر في الحشد الشعبي، وأظهرت صور ومقاطع فيديو، عناصر بالزي العسكري الرسمي لميليشيات كتائب حزب الله العراقية، ومنظمة بدر، وعصائب أهل الحق.

وتابعت المتحدثة، أن “واشنطن ستستمر في دعم المتظاهرين السلميين في العراق وغيره من البلدان”.

وعن أي خطوات مستقبلية ضد إيران، قالت أورتاغوس، إن “سياسة الضغط القصوى ضد إيران ستسمر وأنها لن تتحدث مسبقاً عما ستفعله الإدارة الأمريكية”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق