الرياضة

شفاء حارس مرمى ريال مدريد السابق بعد إصابته بفيروس كورونا

كشفت تقارير صحفية إسبانية الحالة الصحية لأجوستين رودريجيز حارس مرمى ريال مدريد السابق، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ حيث بيّنت تماثله للشفاء بعد معاناة صحية مع المرض منذ تم إعلان إصابته في منتصف مارس الماضي.ونقلت صحيفة «ماركا» الرياضية تصريحات للحارس السابق البالغ من العمر 60 عامًا قال فيها «لحسن الحظ أنا بخير الآن».وأضاف: «كان أسبوعًا فظيعًا، لم أكن أشعر بالارتياح، جسدي كان يؤلمي، رأسي وظهري أيضًا، لم أكن أستطيع النوم».وتابع: «تم عزلي في غرفة لمدة 15 يومًا، كنت خائفًا لأنه كان من الصعب عليّ التنفس، وقد فقدت 6 كيلوجرامات من وزني بسبب المرض».وحرس أجوستين مرمى ريال مدريد في الفترة من 1980 وحتى 1990، وتمكن من إحراز بطولة الدوري مع الفريق 4 مرات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى