الصحة

في هذا الوقت لا ينصح بتناول الأسبيرين للتخلص من آثار الكحول

 

تشير الدكتورة أولغا كاشوبينا مؤلفة كتاب “كيف يمرض الطبيب: حيل صغيرة لرعاية صحية كبيرة”، إلى أن خلط الأسبيرين مع القهوة للتخلص من آثار تناول الكحول، مضر للصحة.

وتقول الدكتورة، إن أهم وأوضح أعراض التسمم الكحولي، هو الصداع في الصباح. ويحاول الكثيرون التخلص منه بتناول الأدوية المسكنة والقهوة. بالطبع يعطي هذا نتائج إيجابية ولكن مؤقتة. لأنه قد يلحق ضررا كبيرا بالمعدة.

فالأسبيرين يمكن أن يخفف الألم والصداع في جميع الحالات. ولكن لا ينصح بتناوله في الصباح، للتخلص من الصداع الناتج عن تناول الكحول. لأنه يؤثر سلبا في المعدة الفارغة. ويكمن السبب في أن الشخص المتعود على تناول المشروبات الكحولية تكون معدته متهيجة، وعند إضافة الأسبيرين والقهوة، فسوف يسبب له آلاما إضافية وتفاقما في التهاب المعدة المزمن.

وتضيف الدكتورة، في حالات الصداع الأخرى غير المرتبطة بتناول الكحول، قد يعطي الجمع بين القهوة والأدوية المسكنة تأثيرا إيجابيا. فالأسبيرين كما هو معروف يميع الدم، والكافيين يساعد على التخلص من السموم.

وتقول، “هناك حتى أقراص تجمع بين الأسبيرين والكافيين. وهذا يشير إلى أن إنتاج مثل هذه الأقراص يدل على إمكانية الجمع بين المادتين، دون أي خوف، أي يمكن تناول الأسبيرين مع القهوة. وإضافة لهذا، تضاف مادة الكافيين إلى الأسبيرين في أحيان كثيرة لتعزيز تأثيره المسكن. لأن المادتين تعززان بعضهما البعض، ما يجعل مفعولهما أقوى”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق