الاقتصادشريط الاخبار

تعرف علي أول خط ملاحي مباشر يربط أكبر قارتين بالعالم بميناء #جدة

الحدث – جدة

كشفت الهيئة العامة للموانئ السعودية “موانئ” في موقعها عن عقد شراكة مع “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للخدمات اللوجستية الذكية المتكاملة، وإقامة أول خط ملاحي مباشر يربط بين ميناء جبل علي في دبي والسخنة في جمهورية مصر العربية عبر ميناء جدة الإسلامي.

وتمثل تلك الخطوة التي تم الإعلان عنها رسمياً اليوم، بداية عهد جديد في قطاع الشحن البحري في المنطقة؛ إذ يهدف الخط الملاحي الجديد، الذي يُعد الرابع من نوعه الذي تطلقه “موانئ” السعودية خلال عام 2020، إلى تقديم الخدمات البحرية على ساحل البحر الأحمر، في إطار رؤية وزارة النقل التي تستهدف ربط المملكة بجيرانها عبر البحر والبر والجو، والاستفادة من الموقع الاستراتيجي الفريد من خلال وسائل النقل المتعدّدة، وكذلك بقارتي أوروبا وأفريقيا؛ لتصبح جسرًا مهمًّا لتوليد العديد من الفرص في المستقبل.

وتعليقًا على ذلك: قال رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبد العزيز الخلب: “الخط الملاحي الجديد يُعد جزءًا من مبادرات “موانئ” الطموحة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في إطار برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب)، خاصةً فيما يتعلق بدعم النمو الاقتصادي، وتعزيز الاستثمارات، والمساهمة في تحقيق رؤية السعودية 2030 بتحويل المملكة إلى مركز عالمي للخدمات اللوجستية”.

وأضاف: “يربط هذا الخط المباشر ميناء جدة الإسلامي بالمزيد من الموانئ العالمية في الشرق والغرب، ويعزز مكانة المملكة كمركز رائد للخدمات اللوجستية، كما يساعد على تسهيل حركة التجارة عبر كامل سلسلة التوريد العالمية، وزيادة أعداد الحاويات التي تشحن بين عدة موانئ، والفوز بعدد أكبر من السفن المارة بساحل البحر الأحمر؛ ما يسهم في تعزيز القدرة التنافسية للموانئ السعودية وتحسين كفاءة العمليات والخدمات التي تقدمها، بالإضافة إلى خلق فرص استثمارية جديدة في هذا القطاع الحيوي”.

يُذكر أن إمارة دبي تتمتع بروابط تجارية وثيقة مع المملكة العربية السعودية التي تعد الشريك التجاري الأول للإمارة على الصعيد العربي، والشريك الخامس عالميّاً بإجمالي تبادلات تجارية بلغت 56 مليار درهم، وذلك وفق إحصاءات تجارة دبي الخارجية عن العام 2019، فيما يمثل ميناء جبل علي أحد المعابر الرئيسية للتدفقات التجارية بين الجانبين.

وكانت “موانئ دبي العالمية” قد حصلت في ديسمبر الماضي على امتياز بنظام البناء والتشغيل ونقل الملكية (BOT) مدته 30 عامًا من الهيئة العامة للموانئ السعودية، بهدف إدارة وتطوير محطة الحاويات الجنوبية في ميناء جدة الإسلامي الذي يقدم خدمات متنوعة. وبموجب الامتياز تقوم “موانئ دبي العالمية” باستثمار نحو 500 مليون دولار أمريكي لتحسين وتحديث ميناء جدة الإسلامي، بما في ذلك تطوير البنية التحتية الأساسية للميناء، من أجل تمكينه من تقديم خدماته لناقلات الحاويات العملاقة المعروفة اختصارًا بـ(ULCC) التي تعد أضخم سفن الحاويات في العالم.

1

2
الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق