الرياضة

تطور جديد في أزمة ميسي مع إدارة نادي برشلونة

كشفت تقارير صحفية عن تطورات جديدة في الأزمة الدائرة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة، وإدارة النادي الكتالوني برئاسة جوزيب ماريا بارتوميو.

ووفقا لما ذكره موقع ”Cuatro“ الإسباني، فهناك ”توتر كبير جدا بين بيئة ميسي وإدارة برشلونة، ميسي قرر عدم البقاء في النادي إذا استمر بارتوميو“.

وكانت إذاعة ”كادينا سير“ قد ذكرت في وقت سابق أن ميسي، البالغ 33 عاما، لن يجدد عقده مع برشلونة، ويخطط للمغادرة في غضون عام.

وأضافت أن ميسي ووالده خورخي كانا يتفاوضان مع النادي لتجديد العقد الذي تم توقيعه في 2017، لكن البرغوث الأرجنتيني أصبح الآن لا يرغب في البقاء في كامب نو.

ولفتت إلى أن ميسي غاضب من التقارير الصحفية التي جعلته يبدو مسؤولا عما يحدث في النادي، مثل إقالة المدرب إرنستو فالفيردي في يناير.

وربطت العديد من التقارير قائد برشلونة برحيله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي، ومؤخرا آرسنال.

يشار إلى أن برشلونة نفى في السابق وجود أزمة بخصوص العقد مع قائده.

ودخل ميسي أسوار النادي الكتالوني يافعا في عمر 14 عاما، عندما اشتراه عام 2001، ولم يدافع عن ألوان أي فريق آخر منذ ذلك الوقت.

وأحرز ميسي، الذي بلغ 33 عاما الشهر الماضي، الهدف رقم 700 في مسيرته عندما هز شباك أتلتيكو مدريد من ركلة جزاء، الثلاثاء، لكن المباراة انتهت بخيبة أمل للبارسا، بعد التعادل 2-2، وتراجع آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري.

وكان بإمكان ميسي الرحيل بشكل مجاني من برشلونة قبل 31 مايو الماضي، وأكد لبرشلونة أنه لن يستخدم البند الذي يتيح له مغادرة النادي مجانا قبل عام واحد من انتهاء عقده في 2021.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق