الدولية

صور الأقمار الصناعية تظهر اعتماد تركيا على السلاح الأمريكي في ليبيا

أظهرت صور الأقمار الصناعية اعتماد تركيا على السلاح الأمريكي في ليبيا، خاصة المنظومات الجوية التي نصبتها مؤخرا في قاعدة ”الوطية“ غربي البلاد.

وتظهر الصور نشر تركيا لمنظومة الدفاع الجوية الأمريكية إم آي إم-23 هوك (MIM-23 Hawk)، وهي من إنتاج شركة ريثيون الأمريكية، ويبلغ مدى صواريخها 25 كم وتستطيع مهاجمة الطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض وحتى 30م من سطح الأرض، وخرجت المنظومة من القوات المسلحة الأمريكية عام 2002 إلا أنها ما زالت تستخدم من بعض الدول.

2020-07-EcGBu-DWoAckaXw 2020-07-EcGBrGvWAAAzJXX 2020-07-EcGBl35WkAEpAWB

وجاء تداول الصور التي تناقلها خبراء في رصد وتحليل التحركات العسكرية، تزامنا مع أنباء استهداف قاعدة الوطية بغارات جوية.

ويأتي ذلك وسط صمت من قبل واشنطن خاصة أن دولًا عديدة كألمانيا، وإيطاليا، وهولندا، وإسبانيا، والسويد، وبريطانيا، والتشيك، وفنلندا، وفرنسا، بالإضافة لكندا، فرضت بالفعل قيودًا على مبيعات الأسلحة إلى تركيا منذ توغلها الكبير داخل سوريا.

ويشكك محللون كثر في ما تزعم تركيا أنه صناعة عسكرية محلية، مشيرين إلى أن تدخلاتها الخارجية تتم بأسلحة أجنبية أمريكية على وجه الخصوص.

وتنقل ”بي بي سي“ في وقت سابق عن محلل الدفاع يوفاني ستيفانيا إفستاثيو قوله: “إن ما تسميه تركيا عادة الأنظمة المحلية، يتم إنتاجها في واقع الأمر، بموجب تراخيص أجنبية، وتعتمد على مكونات مستوردة“.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق