الاقتصاد

رئيس وزراء لبنان: لا نية لتغيير النظام الاقتصادي الحر

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب خلال جلسة لمجلس الوزراء اليوم الخميس، أن حكومته ماضية في خطواتها الإصلاحية وأنها التزمت بما جاء في بيانها الوزاري.

ونقلت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد عن دياب قوله إن “الحكومة ماضية في خطواتها الإصلاحية على الرغم من تهشيم صورة هذه الإصلاحات”.

وأضاف أن “الحكومة التزمت بما جاء في بيانها الوزاري ولدينا جدول كامل بالملفات التي انتهت وبالملفات الباقية، ونحن جاهزون لنشرح بالتفصيل لكل من لديه رغبة بمعرفة الحقيقة لأننا نطمح بالوصول إلى حلول للوضع الذي وصلنا إليه”.

وأكد أن حكومته ليس لديها النية لتغيير النظام الاقتصادي الحر، لكن المشكلة في فهم مفهوم النظام الاقتصادي الحر، معتبراً أن الفوضى الاقتصادية الحرة هي السائدة في البلد، أو ربما نظام الهدر الحر لذلك ما نقوم به مختلف بالشكل والمضمون عما كان سائداً، ما نقوم به هو تصحيح النظام الاقتصادي الحر.

وأعلن أن الحملات على الحكومة لا تستند إلى منطق النقد الموضوعي، مضيفاً أن “الناس يدركون جيداً أن التسويات السياسية التي كانت تحصل على حساب الدولة والمؤسسات هي التي تسببت بوصول البلد إلى قعر الهاوية”.

وتابع دياب “هناك دائماً خلط بين الدولة وبين السلطة وكلما أخطأت السلطة تتحمل الدولة وزر أخطاء السلطة”، مشيراً إلى أن السلطة هي التي أخطأت في السياسات المالية التي أوصلت البلد إلى الانهيار.

يذكر أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية وتحاول الحكومة تأمين الدعم المالي من مصادر خارجية متعددة منها صندوق النقد الدولي ومؤتمر سيدر، من خلال الخطة التي أقرتها في 30 أبريل(نيسان) الماضي لإنقاذ الوضع الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق