نلهم بقمتنا
" ثقافة مكة المكرمة " محاضره أ.د. محمد بن مريسي في المنتدى الثقافي لباشراحيل يرحمه الله – منصة الحدث الإلكترونية
المجتمع

” ثقافة مكة المكرمة ” محاضره أ.د. محمد بن مريسي في المنتدى الثقافي لباشراحيل يرحمه الله

:مكة المكرمة :-

أقام المنتدى الثقافي للشيخ/ محمد صالح باشراحيل “يرحمه الله” محاضرة للأستاذ الدكتور/ محمد بن مريسي الحارثي بعنوان (ثقافة مكة المكرمة ) مساء يوم الثلاثاء 15 ربيع الثاني 1439هـ الموافق 2 يناير 2017م ، بقاعته بمكة المكرمة بحي العوالي، بدأ اللقاء بالذكر الحكيم تلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها القارئ /نواف الاركاني،بعدها تحدث رئيس
مجلس إدارة المنتدى الشاعر الدكتور/ عبدالله محمد باشراحيل والذي رحب أولا بضيوف ورواد المنتدى وبالمحاضر الدكتور /محمد بن مريسي الحارثي ثم سرد الشاعر الدكتور /عبدالله باشراحيل مراحل من التاريخ لمكة المكرمة منذ سيدنا
آدم عليه السلام حتى العصر الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله –
عهد الأمن والأمان، وهذه الرعاية الشاملة من قادة هذا الوطن الحبيب ،وخصوصاً لمكة المكرمة وهذا يجعلنا ننادي بأممية مكة المكرمة مدينة عالمية تستقبل من الأجناس العديد ومن كافة مشارق الأرض ومغاربها ولابد أن نستفيد من أممية مكة في حضارة إنسانية عالمية،
ثم تحدث المحاضر الأستاذ الدكتور/ محمد بن مريسي الحارثي عن ثقافة مكة حيث فسر معنى الثقافة ودلالتها اللغوية والإصطلاحية مفرقا بين (المثقف ،والعالم) من حيث المعرفة وروافدها الفكرية والعلمية ثم تحدث عن مرتكزات الثقافة في مكة ومنها الحرم المكي الشريف وما يشكله من أهمية في ترسيخ مفهوم الثقافة الإسلامية كذلك وجود العلماء في حلقات العلم الذي كان يزخر به الحرم المكي أيضا جامعة أم القرى فهي من أعرق الجامعات في وفرة التخصصات النظرية والعلمية ومعاهدها التي تقدم حركة علمية مستفادة ،ونادي مكة الثقافي الادبي هو أيضا من المرتكزات الثقافية التي تقدم نشاطاً ثقافياً مميزاً مع وجود مكتبة ومنتدى الشباب تلبية لرغبة المهتمين بالشأن الثقافي،كذلك من مرتكزات الثقافة في مكة المكرمة منتدى الشيخ/ محمد صالح باشراحيل الثقافي والذي يعتبر من أرقى وأوائل المنتديات الثقافية الخاصة والذي له أكثر من أربعين عاما منذ تأسيسه وهو الوحيد الذي يقدم حراكاً ثقافياً أسبوعياً مميزاً من لائحته المقننة والمتفردة وما قدمه من جوائز قيمة تحـفـز المواهب الإبداعية والثقافية أينما وجدت، وأكد بأن ثقافة مكة ينبغي أن تحدد بمضمونها العالمي وليس بموقعها الجغرافي،بعد ذلك تم فتح مجال للمداخلات والتي شارك فيها كلا من :
الأستاذ الدكتور/ سمير الدروبي
والدكتور /عبدالله بن صالح
والدكتور /مازن محمد الحارثي
والدكتور/ عبدالرزاق حمود الزهراني
والدكتور/ منصور محمد الحارثي
والاستاذ /رحيم رزقان اليزيدي
والأستاذ/ فاروق آغى
والدكتور/ وائل حلبي .
بعدها رد الأستاذ الدكتور محمد بن مريسي الحارثي والشاعر الدكتور عبدالله باشراحيل تعقيباً على تعليقات وأسئلةالمشاركين بالمداخلات
أدار وقدم اللقاء مدير المنتدى الأستاذ/مشهور محمدالحارثي

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى