الدولية

السودان يحاصر “الإرهابيين”.. تجميد جوازات الأجانب “المجنّسين” في عهد “الإخوان”

قررت السلطات في الخرطوم وقف تجديد جوازات السفر لكافة الأجانب الحاصلين على الجنسية السودانية، لأعمال تتعلق بالسيادة الوطنية، حسب تبرير وزير الداخلية، الطريفي إدريس.

وأعلنت وزارة الداخلية السودانية أن القرار يشمل بوقف كافة المعاملات للأجانب الحاصلين على الجنسية في الفترة ما بين 2014 و2019، حتى مراجعة السلطات المختصة.

ودعا إدريس كافة من يشملهم القرار إلى مراجعة الإدارة العامة السجل المدني “دائرة الهوية والتسجيل” إعتباراً من يوم الخميس 13 أغسطس المقبل، إن كانوا داخل البلاد، أو مكاتب الجوازات بالسفارات السودانية، إن كانوا خارجها.

وكان مجلس السيادة في السودان، وجه وزارة الداخلية بمراجعة كافة الجوازات التي جرى إصدارها لأجانب خلال عهد الإخوان البائد، بعد تقارير تحدثت عن إصدار آلاف الجوازات إلى رعايا دول أجنبية بينهم منسوبو جماعات إرهابية، دون سند قانوني.

وحذرت لجنة تفكيك نظام الإنقاذ وإزالة التمكين في السودان، الأجانب من المشاركة في الشأن السياسي السوداني، واعتبرته “يتعارض مع السيادة الوطنية للدولة”، وقالت إنها ستتعامل معه بحسم، وفقا للقانون.

وأكدت أن “السودان عانى كثيرا من الوجود الأجنبي الإخواني، والذي ارتبط بأعمال تخريبة كبيرة دفع السودان ثمنها غاليا حيث لا زالت الحكومة الانتقالية تكافح عبر عمل سياسي ودبلوماسي متصل للخروج من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق