الرياضة

انتقال عبدالفتاح عسيري يفجر أزمة كبيرة داخل أروقة الأهلي

أكد الناقد الرياضي عبدالله المالكي، سيطرة حالة من الغضب على الأمير منصور بن مشعل المشرف العام على كرة القدم بالنادي الأهلي، على خلفية موافقة إدارة الراقي على التنازل عن الفترة المتبقية في عقد صانع الألعاب عبدالفتاح عسيري لصالح النصر.

وأعلن نادي النصر، مساء الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق مع إدارة الأهلي على 3 ملايين لشراء الشهور الستة المتبقية من عقد عسيري، بعد مفاوضات وصفها بـ«الاحترافية»، مع عبدالإله مؤمنة رئيس الراقي.

وقال المالكي، في تصريحات عبر برنامج «الحصاد الرياضي» على قناة «24 السعودية» الرياضية؛ إن الأمير منصور فوجئ بتوقيع اتفاقية انتقال عسيري إلى النصر، على الرغم من الاتفاق المسبق مع إدارة النادي بضرورة شكوى وتصعيد الموضوع لحفظ حقوق النادي، قبل أن يعلم عبر وسائل الإعلام بالتطورات الأخيرة.

وأشار المالكي إلى أن موافقة إدارة الأهلي على التنازل عن الفترة المتبقية في عقد عسيري، كشفت الفجوة العميقة بين مجلس مؤمنة والمشرف العام على كرة القدم، خاصةً أن بن مشعل يرى أن البت في أمر عسيري لا بد أن يمر عبر المسؤول عن ملف الكرة أولًا، وهو الأمر الذي لم يحدث.

وأوضح الناقد الرياضي أن مؤمنة تحرك في ملف عسيري دون الرجوع إلى الأمير منصور، وتوصل إلى اتفاق مع إدارة النصر دون استشارة المشرف على الكرة، وهو الأمر الذي لم يُرضِ بن مشعل؛ حيث لا يزال يتمسك بضرورة التقدم بشكوى ضد أصفر الرياض.

واعتبر المالكي أن الأزمة تفجَّرت بين إدارة النادي والمشرف على الكرة، بعدما قدَّم الأمير منصور شكوى إلى مجلس الأهلي حول مفاوضات النصر مع عسيري قبل الفترة الحرة، من أجل رفعها إلى وزارة الرياضة. وبالفعل وافق رئيس الأهلي على هذه الخطوة في يوم 7 يوليو الجاري، لكن بن مشعل اكتشف في الأخير أن الشكوى بقيت حبيسة الأدراج.

وحول ملف تجديد عقود لاعبي الأهلي، أوضح المالكي أن اللجنة المشكَّلة من قِبل إدارة النادي، دخلت في مفاوضات مع سلمان المؤشر من أجل تمديد التعاقد، إلا أن المستحقات المتأخرة تقف حجر عثرة أمام تلك الخطوة.

ولفت إلى أن إدارة النادي عرضت على المؤشر الحصول على 4 ملايين ريال يتكفل بها الأمير منصور بن مشعل، على أن تجدول باقي المستحقات، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض من جانب اللاعب، الذي يتمسك بالحصول على كامل المبالغ المالية قبل تجديد العقد.

وشدد على أن أزمة المستحقات المتأخرة هي التي تعوق ملف تجديد عقود لاعبي الراقي، وهو الأمر الذي يتعلق بالمؤشر وسعيد المولد، ومن قبلهما الحارس ياسر المسيليم الذي جدد التعاقد مؤخرًا، وغيرهم، وهو الأمر الذي يرهق خزانة النادي، في ظل الحاجة إلى توفير تلك المبالغ الضخمة، بجانب مقدم العقود والرواتب.

واختتم المالكي تصريحاته، بتأكيده أن تفجُّر أزمة المستحقات الآن، على الرغم من مرور نحو 3 سنوات لدى بعض اللاعبين؛ يعود إلى الحصول على وعود بالسداد من الإدارات المتعاقبة دون تنفيذ، فيما ينتظر اللاعب بداية مفاوضات التجديد من أجل الضغط على النادي للحصول على المبالغ المتأخرة.

المصدر ـ عاجل 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق