المحليةشريط الاخبار

 الرئيس العام  يصدر قرار باستحداث وكالتين جديدة وتكليفات جديدة بالرئاسة العامة لشؤون الحرمين

الحدث  – مكة المكرمة

أصدر معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عددا من القرارات شملت إنشاء وكالتين في الرئاسة بمسمى وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة
ووكالة الرئاسة لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي المعارض والمتاحف، بالإضافة إلى تعديل في مسمى وكالة الرئاسة للتخطيط والشؤون التطويرية لوكالة الرئاسة للتخطيط والتطوير وتحقيق الرؤية
وأصدر معاليه قرارا بتكليف الأستاذ عبدالحميد بن سعيد المالكي وكيلاً لوكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف بالإضافة لعمله وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام ،وتكليف الدكتور وليد بن صالح باصمد وكيلاً لوكالة الرئاسة لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي، وتكليف الأستاذ نايف بن مشهور المطرفي وكيلاً لوكالة الرئاسة للتخطيط والتطوير وتحقيق الرؤية، يذكر أن :وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة ترتبط بها الإدارات العامة التالية :
الإدارة العامة لمجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة.
الإدارة العامة للمعارض والمتاحف
فيما يرتبط مع وكالة الرئاسة لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي عدد من الإدارات :
الإدارة العامة للمطبوعات والنشر
الإدارة العامة للمكتبات
الإدارة العامة للبحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي.
الإدارة العامة للدراسات العلمية.
فيما يرتبط مع وكالة الرئاسة للتخطيط والتطوير وتحقيق الرؤية عدد من الإدارات :
الإدارة العامة للتخطيط والتميز المؤسسي .
الإدارة العامة للمبادرات وتحقيق الرؤية .
الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام
وأعرب وكلاء الرئاسة العامة
كل من الأستاذ :عبدالحميد بن سعيد المالكي – وكيل وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف ،والدكتور وليد بن صالح عبدالقادر باصمد – وكيل وكالة الرئاسة لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي ، والأستاذ نايف بن مشهور المطرفي – وكيل وكالة الرئاسة للتخطيط والتطوير وتحقيق الرؤية هذه القرارات معبرين عن شكرهم لهذه الثقة، وتاتي هذه
القرارات حرصاً من معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس لرفع الأداء بمختلف الوكالات والإرتقاء بسير العمل والمهام الموكلة للوكالات كلً حسب إختصاصها، ولمواكبةً العملية التطوير الإدارية في الرئاسة العامة بمختلف المرافق التابعة لها،والاعتماد على الكفاءات الواعدة لخدمة بيت الله الحرام، وقدم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الشكر والثناء لولاة الأمر – رعاهم الله – على كل مايتم تقديمه في سبيل تطوير الأعمال والخدمات المقدمة في
المسجد الحرام والمسجد النبوي
للزوار والعمار والحجاج
سائلاً المولى عز وجل لهم خير الجزاء.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى