الدولية

موسكو تحذر من التدخل الخارجي في بيلاروسيا

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء من محاولات التدخل الخارجي في بيلاروسيا لأغراض جيوسياسية في خضم الأزمة التي تمر بها هذه الجمهورية السوفيتية السابقة.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة (روسيا -1) التلفزيونية الروسية “نحن قلقون من محاولة الاستفادة من الصعوبات الداخلية التي تمر بها بيلاروسيا، والتدخل بين الشعب البيلاروسي وقادته، وليس فقط التدخل، بل فرض وضع تعتبره الجهات الخارجية مناسباً على البيلاروسيين”.

ومن جهته، أشار المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إلى أنه في ظل الظروف الحالية “أهم شيء هو تجنب أي نوع من التدخل”، مشيراً إلى أن “هناك محاولات للتدخل المباشر” وهو ما وصفه بـ “غير المقبول”.

ووفقاً للافروف، فإن ما يحدث الآن حول بيلاروسيا له خلفية جيوسياسية وهي “معركة من أجل مجال ما بعد الاتحاد السوفيتي”.

ومع ذلك، ذكر لافروف “ما قيل لا يعني أن الانتخابات (الرئاسية البيلاروسية) كانت مثالية”.

وأشار “بالطبع لا. هناك شهادات كثيرة على ذلك. إنه أمر تعترف به السلطات البيلاروسية، وتحاول الحوار مع المواطنين الذين يحتجون على ما يعتبرونه انتهاكاً لحقوقهم”.وأعرب عن أمله في أن يجلس المتظاهرون، الذين اتهمهم بالتحريض على استخدام العنف، على طاولة المحادثات مع السلطات، التي يراها مستعدة للحوار.جدير بالذكر أن رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، اتهم الغرب الأربعاء بالتمويل العلني لاحتجاجات المعارضة التي تهز بلاده منذ 11 يوماً.

 

المصدر ـ وكالات 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق