الرياضةالمقالات

(ماذا بعد إحتراف لاعبينا في أسبانيا؟! ) بقلم الاعلامي المخضرم :

أيمن عبدالله زاهد : المدينة المنورة:-

قبل إنتهاء هذا الموسم الرياضي الذي سوف يشهد في نهايته مشاركة منتخبنا السعودي الأول في المونديال العالمي للمرة الخامسة، ومع الإنتقالات الشتوية التي أسفرت عن إحتراف تسعة لاعبين في أسبانيا مابين الدوري الاسباني، ودوري الدرجة الثانية، والسماح بمشاركة ثمانية أجانب في كل فريق منهم سبعة آساسيين والثامن على خط الاحتياط، مع مشاركة لاعب اضافي من مواليد المملكة ، ليبرز هنا سؤال هام وهو: هل سوف تسفر مشاركة منتخبنا في مونديال روسيا في الصيف القادم عن إحتراف عدد آخر من لاعبينافي أسبانيا، وانجلترا وغيرها؟!
في هذه الحالة فإن القرار بمشاركة ثمانية أجانب ولاعب من مواليد المملكة يبدو صائباً لتعويض الأندية عن نجومها المحترفين في أوربا، خاصة بعد نجاح إتفاقية هيئة الرياضة مع الأندية الإسبانية، وفي المستقبل هناك إتفاقية مماثلة مع الأندية في انجلترا ، لكن هناك موضوعاً آخر جدير بالمناقشة وهو: ماذا عن المواهب السعودية الناشئة وكيف تجد لها الفرصة بالمشاركة؟! حيث أنه قبل إحتراف أي لاعب خارجياً لابد له من التألق محلياً، في تصوري أن هناك بعض التغييرات في مسابقات الكرة يجب أن تتم خاصة بعد القرار بزيادة اندية دوري المحترفين إلى (16) فريقاً ، لذلك يسرني أن أقدم إقترحاتي على النحوالتالي:-
اولاً: فيمايخص السوبر أقترح بان يقام سنوياً في اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية وهوالثالث والعشرين من سبتمبر على كاس الملك المؤسس/ عبدالعزيز بن عبدالرحمن
-طيب الله ثراه- لتصبح هذه المباراة مهرجانناً رياضياً بهذه المناسبة الغالية على قلب كل مواطن. ثانياً:- يبدأ الموسم بكأس سمو ولي العهد -حفظه الله- بمشاركة أندية دوري المحترفين، وأندية الدرجة الاولى وعددها(32) وذلك بخروج المغلوب،وتبدأ في منتصف شهر اغطس، وتنتهي قبل اليوم الوطني بأسبوع أي في يوم ( 16) سبتمبر. ثالثاً:- يبدأ دوري المحترفين في آواخر سبتمبر وينتهي في شهر مايو على أن ينتهي الموسم بكأس خادم الحرمين الشريفين -حفطه الله- في نهاية شهر مايو، ويهبط الثلاثة الآواخر من دوري المحترفين إلى دوري الدرجة الأولى على أن يصعد الثلاثة الآوائل من الدرجة الأولى لدوري المحترفين. رابعا:- بعد قرار إلغاء إقامة الدوري الأولمبي يجب إقامة البديل عنه وهو كاس الأمير/فيصل بن فهد -رحمه الله- بمشاركة اندية دوري المحترفين وذلك بتقسيمها إلى مجموعتين كل مجموعة (8 ) فرق تلعب مبارياتها ذهاباً واياباً وان يكن نصف النهائي ايضاً ذهاباً واياباً وكذلك المباراة النهائية، مع وجود صعود وهبوط بها، حيث يهبط صاحبا المركزين الثامن من كل مجموعة ،ويلعب صاحبا المركزين السابع مباراتين ذهاباً واياباً لتحديد الهابط الثالث، على ان يصعد ثلاثة فرق من ابطال المناطق حيث يتم في كل منطقة تحديد ابطال كل منطقة للصعود لكاس الأمير /فيصل بن فهد ،وأن تكون هذه المسابقة مفتوحة لجميع الدرجات، ناشئين وشباب واولمبي وأول مع السماح بمشاركة الأجانب والمواليد بها، وأن يتم إلغاء تسمية دوري الدرجة الأولى بدوري الأمير /فيصل بن فهد ،وذلك لتعود الجميع على مسمى كاس الأمير /فيصل بن فهد. خامساً: فيمايخص مسابقات الشباب والناشئين يجب الاكتفاء بالدوري الممتاز للشباب والناشئين والغاء مسابقة كاس الاتحاد السعودي للشباب والناشئين، لاتاحة الفرصة للشباب والناشئين بالمشاركة في كاس الاميرفيصل بن فهد رحمه الله. هذامع الاشادة بكافة جهود معالي المستشار تركي آل الشيخ وكافة المسئولين في هيئة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم وكافة اعضاء اللجان التابعة له على كل ما يقدمونه للكرة والرياضة السعودية، داعياًالله سبحانه وتعالى ان يكلل جهودهم بالنجاح والتوفيق.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى