الدولية

الحكومة المصرية تقرر إجبار المواطنين على شراء كمامة واحدة شهريا بسبب زيادة إصابات كورونا

في إطار حرص الدولة والحكومة المصرية على صحة وسلامة المواطنين، وفي ظل تزايد منحنى الاصابات بسبب فيروس كورونا (كوفيد19)، مع تلاحظ عدم إلتزام بعض المواطنين حالياً بارتداء الكمامات، وعدم الوعي الكافي بخطورة هذه المرحلة من الوباء العالمي، وبعد أن أصبحت الكمامة التوصية الأولي للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن يتم صرف كمامة واحدة فقط اجبارياً شهرياً على البطاقات التموينية التي تتضمن 4 أفراد فأكثر، مع استمرار صرفها اختيارياً للبطاقات المتضمنة 3 أفراد فأقل وذلك اعتباراً من اليوم 1-9-2020.

وتهيب الوزارة بدالى التموين ومنافذ مشروع جمعيتي سرعة التوجه لمخازن شركتي الجملة (العامة/ المصرية) لإستلام الكميات المخصصة لهم من الكمامات لصرفها للسادة المواطنين على البطاقات التموينية، لضمان انتظام عملية صرف المقررات التموينية.

ويأتي ذلك حرصاً من وزارة التموين للاستفادة من قدرة وفاعلية البطاقة التموينية في توزيع السلع الأساسية والإستراتيجية علي أكبر عدد من المواطنين إذ يتواجد قاعدة بيانات البطاقات التموينية ما يقرب من ٦٤ مليون مستفيد، فضلاً عن امتلاك الوزارة لأكبر شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة عبر المنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية لضمان سرعة التوزيع والنفاذ لكافة انحاء الجمهورية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق