الدولية

بعد ساعات من انتقاده طالبان.. نجاة نائب الرئيس الأفغاني من محاولة اغتيال في كابول

نجا نائب الرئيس الأفغاني عمر الله صالح، من محاولة اغتيال، عبر تفجير استهدف موكبه في العاصمة كابول، ما أدى إلى مقتل اثنين، وإصابة 12 آخرين، بينهم الحرس الشخصي له.

وجاءت محاولة الاغتيال بعد أقل من 24 ساعة على تصريحات نارية أدلى بها ضد طالبان.

وكتب رضوان مراد، المتحدث باسم مكتب صالح على فيسبوك: “اليوم حاول عدو أفغانستان مرة أخرى إلحاق الأذى بصالح لكنهم فشلوا في الوصول إلى هدفهم الشرير ونجا من الهجوم سالما”.

وقال أحد مساعدي صالح لوكالة فرانس برس إن انتحاريا استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني عند مغادرته منزله متوجها إلى العمل.

يشار إلى أن صالح المعروف بمواقفه المعادية لطالبان، سبق أن نجا من محاولة اغتيال الصيف الماضي خلال حملة الانتخابات الرئاسية حين هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكاتبه.

وأوقع الهجوم آنذاك 20 قتيلا غالبيتهم من المدنيين و50 جريحا.

 

 

المصدر ـ الوئام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق