الدولية

إقبال شديد على الاختبارات السريعة للفيروس حول العالم

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن توزيع 150 ميلونا من الاختبارات السريعة للكشف عن فيروس كورونا المستجد COVID19 في أنحاء الولايات المتحدة، فيما وعدت منظمة الصحة العالمية بتوفير 120 مليونا للدول الفقيرة.

ودشن العديد من خبراء الصحة، حملات منذ أشهر لاستخدام ما يسمى باختبارات الأجسام المضادة، وهي طريقة غير مكلفة ونتائجها سريعة يمكن الحصول عليها في ما بين 15 و30 دقيقة.

وأكد الخبراء، أنه فيما يتعلق بالصحة العامة، فهو أكثر فاعلية لأنه يتيح إجراء أعداد مضاعفة من الاختبارات وبالتالي يمكّن في المحصلة من اكتشاف أعداد أكبر بكثير من الإصابات، كما يوفر الفحص السريع وقتا ثمينا للغاية مقارنة بالفحص المخبري التقليدي، إذ إن قدرة المصاب على نقل العدوى لسواه غالبا ما تكون في أوجها في بداية فترة الإصابة.

ومن جانبه، صرح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “لدينا اتفاق ولدينا بداية تمويل، والآن نحتاج إلى المبلغ الكامل حتى نتمكن من شراء هذه الاختبارات”؛ حيث ستحتاج المنظمة إلى 600 مليون دولار للإيفاء بوعدها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق