الدوليةشريط الاخبار

سبيس إكس تطور صاروخا يجوب العام في ساعة

تعتزم شركة “سبيس إكس” المملوكة للملياردير الأمربكي إيلون ماسك صنع صاروخ قادر على نقل 80 طنا من الأسلحة إلى الجيش الأمريكي في أي مكان في العالم خلال ساعة واحدة.

وذكرت صحيفة “بيزنس إنسايدر” أن الصاروخ الجديد سيتيح نقل الأسلحة لنحو 12 ألف كيلومتر من ولاية فلوريدا الأمريكية، إلى مطار باغرام، الذي تديره الولايات المتحدة في أفغانستان، خلال أقل من ساعة، بسرعة تبلغ 7500 كم/ساعة.

وبالمقارنة، فإن طائرة (C-17 جلوبماستر) الأمريكية، طائرة نقل عسكرية تبلغ تكلفتها 218 مليون دولار وتصل سرعتها القصوى 590 ميلا في الساعة، تقطع هذه الرحلة في حوالي 15 ساعة.

وستشمل الخطوات الأولى في المشروع تقييم التكاليف والتحديات المحتملة، والتي سيكون من الضروري التغلب عليها، لتسليم البضائع حول العالم في غضون ساعة واحدة.

صورة لمسار الصاروخ

قامت شركة سبيس إكس، التي أسسها إيلون ماسك في عام 2002، بتطوير صاروخ (فالكون 9) القابل لإعادة الاستخدام والمصمم لحمل 22 طنًا متريًا من البضائع والهبوط عموديًا في هبوط يتم التحكم به.

يأتي الإعلان الجديد بعد أيام من توقيع “سبيس أكس” عقدا قيمته 149 مليون دولار، لبناء أقمار صناعية مخصصة لتتبع الصواريخ، لصالح البنتاغون، ما يشير إلى أن الشركة تعمل على تكثيف عقودها العسكرية.

وفي أغسطس/آب، حظيت الشركة بنسبة 40% من اتفاق قيمته مليار دولار، تم عقده مع وزارة الدفاع لإطلاق صواريخ جديدة تابعة لقوة الفضاء الأمريكية.

 

المصدر:العين الاخبارية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق