الدوليةشريط الاخبار

الشركة السعودية لإعادة التمويل تُصدر صكوكاً مدعومة بضمانات حكومية بقيمة 4 مليارات ريال

أعلنت الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري SRC المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، عن إتمامها بنجاح عملية إصدار صكوك على شريحتين بقيمة 4 مليارات ريال .
وأوضحت الشركة في بيان صحافي اليوم، أن الإصدار يأتي ضمن برنامج “صكوك الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري” بقيمة 10 مليارات ريال، لإصدار صكوك تستهدف المستثمرين المحليين، وشهد الإصدار إقبالاً كبيراً من مديري الأصول وشركات التأمين والصناديق الحكومية بتغطية تتجاوز 30% من قيمته.
ويمثّل استكمال هذه المرحلة من برنامج الصكوك جزءًا من الصكوك التي طرحتها الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري بـ (الريال السعودي) بمدة استحقاق 7 و10 سنوات، وسجّلت أوامر الاكتتاب إقبالاً واسعاً تجاوز 8 مليارات ليصل حد الطلبات إلى 2,15 ضعف، بما يعكس ثقة المستثمرين بسوق الإسكان السعودي الذي شهد زيادة في نسبة ملكية المنازل تجاوزت 60% عام 2020 بعد أن كانت 47% في عام 2017.
وأوضح معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، أن نجاح عملية إصدار الصكوك تعكس ثقة المستثمرين بسوق الإسكان في المملكة، ومرونة ومتانة الاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أن الإصدار يسهم في تعزيز السيولة واستقرار سوق التمويل العقاري بما ينعكس إيجاباً على تكلفة التمويل وبالتالي تيسير تملك الأسر السعودية للمساكن بأقل تكلفة، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.
وأكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري فابريس سوسيني، أن النجاح المتحقق في إتمام الإصدار يُشكّل خطوة مهمة نحو تطوير السوق الثانوية وتعزيز نمو قطاع الإسكان السعودي على نطاق أوسع بأقل تكلفة، مشيراً إلى أن اهتمام المستثمرين والإقبال الكبير على إصدارات الشركة يعزز دورها في الحفاظ على سوق إسكان ملائم لتحقيق مستهدفات الشركة.
وأفاد سوسيني أن الطرح الأخير المدعوم بضمان حكومي سيوفّر المزيد من السيولة في سوق الإسكان لزيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن بتكلفة ميسرة، لافتاً إلى أن هذا الإصدار سيسهم في تحقيق استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة كونه محركا أساسيا لتعزيز نمو الاقتصاد المحلي وتنويع مصادر الدخل من خلال إطلاق قطاعات جديدة ومن ضمنها السوق الثانوي للتمويل العقاري.
من جانبه، أكد مدير عام ورئيس إدارة أسواق الدين والتمويل الهيكلي لـ (HSBC) في المملكة فيصل قادري، أن ما تحقق يُعدّ إنجازاً رائداً للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري، ودليل على ثقة المستثمرين بالدور الذي تؤديه الشركة لتطوير القطاع، مشدداً على أهمية دور الشركة كمحفز لجذب المستثمرين بعد تمكّنها من جذب دفتر طلبات يتجاوز قيمته 8 مليارات ريال، إذ عمل بنك (HSBC) السعودية على دور مدير الإصدار الرئيسي والوحيد لبرنامج “صكوك الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري” إلى جانب قيادة ترتيب وتوثيق عملية الإصدار في إطار البرنامج، كما عملت كل من “الجزيرة كابيتال” و”السعودي الفرنسي كابيتال” كمديري إصدار ومحصلين.
يُذكر أن صندوق الاستثمارات العامة أسس الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري في 2017 لتكون ركيزة ومحفز رئيسي لنمو واستدامة التمويل العقاري السكني في المملكة، وذلك بعد حصولها على ترخيص من البنك المركزي السعودي للعمل في السوق الثانوية للتمويل العقاري.

 

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى