الرياضةشريط الاخبار

20 سعودية يقتربن من الحزام الأسود

تستعد 20 لاعبة كاراتيه سعودية للحصول، قريبا، على الحزام الأسود في اللعبة، بعد أن استطعن تجاوز اختبارات الكاراتيه، تحت إشراف الاتحاد السعودي للكاراتيه للحصول على الأحزمة بألوانها: الأصفر، والبرتقالي، والأخضر، والبني.

وتحرص الفتيات السعوديات بالتعاون مع الاتحاد السعودي للكاراتيه، وتحت إشراف من البطلة العربية الشهيرة، المدربة راضية الخضر على تحقيق أهدافهن في اللعبة وبلوغ الإنجازات محليا وخارجيا.

حلم الفتيات

أكدت الخضر أنه عندما صدر قرار انضمام الإناث للاتحادات الرياضية السعودية، لم تتردن الفتيات بالاشتراك والانضمام، فقد كان حلما طالما تمنين تحقيقه، وكانت الكاراتيه هي الاختيار.

وأشارت إلى أن العمل جار من أجل أن تحظى المملكة بلاعبات في الكاراتيه يكن ضمن أوائل المحترفات في العالم ويبلغن الأولمبياد مستقبلا.

حرص شديد

تعتبر راضية الخضر بطلة مصر ولاعبة منتخب مصر للكاراتيه سابقا، وحاصلة على بطولة العالم للكاراتيه، وعلى الحزام الأسود 7 دان معادلا من الاتحاد السعودي للكاراتيه، وبينت أنه لظروف جائحة كورونا أصبح التدريب عن بعد، ورغم الظروف المحيطة بالفتيات، فإنهن يتميزن بالحرص الشديد على مواصلة التدريبات ومتابعة الحصول على الأحزمة، وهن اليوم قاب قوسين من الحصول على الحزام الأسود.

رياضة ممتعة

من جانبها، أوضحت روزان كتوعة، أن رياضة الكاراتيه ممتعة وأكسبتها ثقة كبيرة في نفسها وقوة عالية.

وأشارت مي شعبان إلى أن الكاراتيه رياضة تضيف لأنوثة المرأة لا تنقصها مثل القوة والثقة بالنفس، وتجعل الأنثى أجمل ليس فقط بمظهرها الخارجي إنما بشخصيتها وروحها .

وقالت مها شعبان «الكاراتيه رياضة للروح قبل الجسد، وفي حال لم تنسجم روحك معها فهي ليست لك».

وتختم آية قفاص بالقول «كلما تدربت في لعبة الكاراتيه تعلمت المزيد عن نفسك».

-جهد كبير يبذل لبلوغ السعوديات الأولمبياد

-الكاراتيه تمنح الفتاة أنوثة أكبر وقوة وجمالا

-بطلة مصر السابقة تقود تدريب الفتيات

 

المصدر: الوطن

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى