المحلية

السديس يؤكد تشكيل فريق عملٍ مشترك لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن

إثر لقائه بوزير الحج والعمرة..

 السديس يؤكد تشكيل فريق عملٍ مشترك لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، خلال لقائه بمعالي وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أن الرئاسة والوزارة تنسقان لعمل خطةٍ تطويرية وفريق عملٍ مشترك لتطوير الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين. وأوضح معاليه أن المملكة العربية السعودية تعمل على تقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن وزوار المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتحرص على تسخير كافة القدرات والخدمات وتطويرها لقاصدي الحرمين الشريفين. وبين الشيخ السديس أن الخطة التطويرية تهدف إلى وضع الخطط الاستراتيجية في تطوير الخدمات من خلال البرامج النوعية، ومواكبة التطورات التقنية، والعمل على المبادرات التطويرية لمواكبة رؤية بلادنا نحو التحول الوطني وبرنامج رؤية المملكة 2030م.

السديس يؤكد تشكيل فريق عملٍ مشترك لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن

مكة المكرمة هي مدينة مقدسة لدى المسلمين، بها المسجد الحرام، والكعبة التي تعد قبلة المسلمين في صلاتهم. تقع غرب المملكة العربية السعودية، تبعد عن المدينة المنورة حوالي 400 كيلومتر في الاتجاه الجنوبي الغربي، وعن مدينة الطائف حوالي 75 كيلومترا في الاتجاه الشرقي،[4] وعلى بعد 72 كيلو مترا من مدينة جدة وساحل البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء جدة الإسلامي، وأقرب المطارات الدولية لها هو مطار الملك عبد العزيز الدولي. تقع مكة المكرمة عند تقاطع درجتي العرض 25/21 شمالا، والطول 49/39 شرقا،[5] ويُعد هذا الموقع من أصعب التكوينات الجيولوجية، فأغلب صخورها جرانيتية شديدة الصلابة. تبلغ مساحة مدينة مكة المكرمة حوالي 850 كم²،[5] منها 88 كم² مأهولة بالسكان، وتبلغ مساحة المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد الحرام حوالي 6 كم²،[5] ويبلغ ارتفاع مكة عن مستوى سطح البحر حوالي 277 مترًا.[6]

كانت في بدايتها عبارة عن قرية صغيرة تقع في واد جاف تحيط بها الجبال من كل جانب،[7] ثم بدأ الناس في التوافد عليها والاستقرار بها في عصر النبي إبراهيم والنبي إسماعيل،[8] وذلك بعدما ترك النبي إبراهيم زوجته هاجر وابنه إسماعيل في هذا الوادي الصحراوي الجاف، وذلك امتثالاً لأمر الله،[9] فبقيا في الوادي حتى تفّجر بئر زمزم، وقد بدأت خلال تلك الفترة رفع قواعد الكعبة على يد النبي إبراهيم وابنه إسماعيل.

 

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى