الدولية

تشريع بالكونغرس الأميركي لمنع إيران من امتلاك “درونز”

تشريع بالكونغرس الأميركي لمنع إيران من امتلاك “درونز”

قدمت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، مشروع قانون لمنع إيران وميليشياتها من الحصول على مسيرات فتاكة.

وقالت اللجنة في بيان إن اعتماد إيران المتزايد على المسيرات وتصديرها يمثل تهديداً للاستقرار الإقليمي. وشددت لجنة العلاقات الخارجية، على ضرورة تعامل واشنطن لوقف إرهاب إيران الإقليمي، ومعاقبتها على سلوكها المزعزع للاستقرار.

بدوره قال النائب الجمهوري، جيم ريش، إنه سبق وتم التحذير من خطر هجمات بمسيرات نفذتها إيران ضد العراق والسعودية.

وكانت المعارضة الإيرانية، قد أكدت في وقت سابق أن الطائرات المسيّرة أصبحت الأداة الرئيسية في الضربات التي يشنّها فيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إن الطائرات بدون طيار تأتي من ثمانية مصانع في إيران وتُستخدم في صنعها خصوصاً مواد مهربة ثم تُرسل إلى دول مثل سوريا والعراق حيث يتم تجميعها واستخدامها.

وأضافت المعارضة الإيرانية أنها حصلت على معلوماتها من مصادر من داخل إيران، وأرفقتها بصور قالت إنها من مصانع الإنتاج، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

في السياق ذاته، أشار تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” إلى استغلال إيران لثغرات في نظام الرقابة العالمي يسمح لها بنقل طائرات الدرون إلى الميليشيات التي تنفذ أجندتها بالشرق الأوسط.

وكشف تقرير الصحيفة النقاب عن خطورة استخدام طهران لمكونات جاهزة في بناء طائرات مسلحة بدون طيار لاستخدامها في الهجمات التي تستهدف الولايات المتحدة وحلفاءها في الشرق الأوسط.

بدورهم، حذر مسؤولو دفاع أميركيون وأوروبيون، بحسب الصحيفة، من تنامي قدرة طهران على بناء ونشر طائرات من دون طيار وانعكاسات ذلك على الأمن في الشرق الأوسط.

ونقلت أيضاً عن مسؤولين عسكريين قولهم إن إيران استطاعت مد الميليشيات الموالية لها في سوريا واليمن ولبنان وغزة بتكنولوجيا الطائرات من دون طيار، مستغلة في ذلك الثغرات في نظام الرقابة على الصادرات العالمي لإيصالها للميليشيات دون المرور عبر إيران.

يذكر أن الميليشيات المسلحة الموالية لإيران في العراق شهدت تحوّلاً في استراتيجية عملها عبر اعتماد الطائرات المسيّرة.

وأشار الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، في يونيو الماضي، إلى أن الجماعات المسلحة التابعة لإيران، التي تريد إخراج القوات الأميركية من العراق، باتت تستخدم المسيّرات (درونز).

[ad_2]

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى