الصحة

بحث طبي فريد لثلاثة مواطنين يكشف علاقة إنزيم الكبد بالزائدة الدودية

تمكن ثلاثة مواطنين أطباء من إنجاز بحث علمي دقيق يهتم بمضاعفات أمراض الزائدة الدودية الحادّ؛ من خلال علاقتها بارتفاع إنزيم الكبد الأمر الذي يساهم في تقييم دور التشخيص المبكر لإنزيم الكبد وعلاج الزائدة الدودية التي تعتبر من أكثر الحالات الجراحية الطارئة شيوعاً .

من جانبه قال أخصائي الجراحة الدكتور أكرم إبراهيم برديسي إن الدراسة تم إعدادها من قِبَل اختصاصيي الجراحة، وبمشاركة الدكتور شاكر مجرشي، والدكتور مالك المالكي ، وتكشف العلاقة بين إنزيم الكبد وبين إدارة وتشخيص مضاعفات التهاب الزائدة الدودية الحاد .

وأضاف أن النتائج أكدت وجود تباين في مادة البيليروبين بين الفئات العمرية المختلفة، مما يبين وجود علاقة مباشرة لارتفاع إنزيم الكبد ومضاعفات الزائدة الدودية، وتأكد أن مستوى البيليروبين محدد حيوي لمضاعفات التهاب الزائدة الدودية

الجدير بالذكر أن الدراسة أجريت على عينة مكونة من 888 من مرضى التهاب الزائدة الدودية الحاد؛ وذلك بمستشفى الملك فهد، ومستشفى شرق جدة، خلال الفترة من يناير 2012 حتى يوليو 2017، وشملت الأعمار بين أربع إلى 80 سنة .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى