المحلية

رئيس الشورى يبدأ غداً زيارة إلى مصر

الحدث – الرياض

يبدأ معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ يوم غداً الأثنين زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة على رأس وفد من مجلس الشورى تلبية لدعوة تلقاها من معالي رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال سيد أحمد .

وسيلتقي معالي رئيس مجلس الشورى خلال الزيارة مع معالي رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر معالي الدكتور علي عبدالعال حيث سيعقدان جلسة مباحثات مشتركة تتركز حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين وبشكل خاص العلاقات البرلمانية بين مجلسي الشورى والنواب في البلدين وتفعيل دور لجنتي الصداقة في المجلسين لما تمثله من دور فاعلٍ في دفع أوجه التعاون بين البلدين الشقيقين.

كما سيلتقي معاليه مع معالي رئيس مجلس الوزراء مصطفى كمال مدبولي , ومعالي وزير الخارجية سامح حسن شكري , وعدد من كبار المسؤولين في جمهورية مصر العربية .

وأكد معالي رئيس مجلس الشورى في تصريح صحفي بهذه المناسبة إن هذه الزيارة تأتي في سياق حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على تعزيز وتوطيد العلاقات الأخوية الراسخة وتقوية أواصر الروابط بين البلدين وشعبيهما الشقيقين, وتنسيق المواقف المشتركة بينهما تجاه مختلف القضايا في مختلف المحافل السياسية والبرلمانية , إضافة إلى دعم العلاقات البرلمانية الثنائية وتعزيز التعاون المشترك بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين .

ونوه معالي الدكتور عبدالله آل الشيخ بما تشهده العلاقات الأخوية التاريخية بين المملكة ومصر من تطور مستمر على كل المستويات انطلاقاً من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما تجاه مختلف القضايا .

ولفت معاليه النظر إلى أهمية الزيارات المتبادلة سواءً على مستوى قيادتي البلدين أو مسؤوليهما , منوهاً في هذا الصدد بالزيارة الهامة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في عام 2016، وما شهدته تلك الزيارة من توقيع عدة اتفاقيات تجارية وحدودية هامة مع بين المملكة ومصر بهدف الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إضافة إلى عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين البلدين في عدد من المجالات لتنفيذ عدة مشروعات أهمها إنشاء جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز في طور سيناء، والتجمعات السكنية ضمن برنامج متكامل لتنمية شبه جزيرة سيناء، وإنشاء جسر يربط بين البلدين عبر سيناء.

وعدَ معاليه الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى مصر بأنها تدشن مرحلة جديدة من التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين في شتى المجالات.

وأشار معاليه في هذا الصدد إلى الدور الهام الذي يقوم به مجلس الشورى ومجلس النواب المصري في تنمية وتطوير علاقات البلدين , وزيادة التنسيق البرلماني بينهما بما يعزز من أهمية البلدين في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية والأمن والسلم الدوليين .

ويضم وفد مجلس الشورى المرافق لمعاليه أعضاء المجلس وهم كل من الأستاذ عساف ابو اثنين , والدكتور زهير الحارثي , والدكتور مشعل السلمي .

كما يضم الوفد المرافق لمعاليه مدير عام ادارة العلاقات العامة والمراسم الاستاذ عمرو الماضي , ومدير ادارة المراسم الاستاذ محمد البراهيم , وعدد من منسوبي المجلس .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى