المحلية

أمانة الشرقية تنهي استعداداتها لشهر رمضان المبارك

أنهت أمانة المنطقة الشرقية جميع استعداداتها الخاصة لاستقبال شهر رمضان المبارك، من خلال وضع خطة صحية شاملة، تضمنت القيام بحملات ميدانية واسعة النطاق، شملت زيارة آلاف المنشآت.

والتي تأتي ضمن توجيهات معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير والمتضمنة وضع خطة متكاملة الاستعدادات الخاصة بشهر رمضان المبارك.

وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان في بيان صحافي، أن الخطة الصحية التي تم وضعها لشهر رمضان المبارك تضمنت مشاركة مختصين صحيين ومراقبين وأطباء عبر تكثيف وأحكام عملية الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية بالمنطقة.

وأشار إلى أنه تم التخطيط للأنشطة الخاصة بالأغذية ومراكز التسويق والمطابخ والولائم والمستودعات الغذائية والمخابز الأوتوماتيكية وصالونات الحلاقة، فيما بدأ المختصون بالرقابة والأسواق بتكثيف عمليات الرقابة لمنع الباعة الجائلين المخالفين على الطرق والأماكن غير المخصصة من البيع، وذلك على فترتين للحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين وتكثيف عمليات النظافة العامة بالأسواق والواجهة البحرية، كما تم تكثيف عمليات الرقابة على المسطحات الخضراء والمتنزهات والحدائق بداخل الأحياء استعداداً للإجازة الصيفية وتوفير سبل الراحة والإمكانيات والخدمات للمواطنين والمقيمين.

وأكد على أن أمانة المنطقة الشرقية قامت خلال الفترة الماضية بحملات ميدانية واسعة النطاق على عدد كبير من المنشآت بمختلف أنواعها و فق خطة شاملة تضمنت الاستعدادات لشهر رمضان المبارك .

وأضاف بأن الخطة ركزت على الأنشطة التي يزداد الإقبال عليها خلال هذه الفترة، كما تتضمن تكثيف الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية و المتعلقة بالصحة العامة و خاصة المراكز الكبيرة و المستودعات و أسواق النفع العام و الملاحم خاصة، بهدف التأكد من سلامة المواد الغذائية المعروضة خلال شهر رمضان المبارك و الذي يشهد زيادة في الطلب والإقبال على المنتجات الغذائية.

وشدد على أن هذه الاستعدادات والحملات تنفذ وفق توجيه من معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير والذي وجه جميع الإدارات والبلديات بالقيام بجولات ميدانية تغطي المواسم السنوية و المناسبات العامة و أن يكون هناك استعداد مبكر لشهر رمضان المبارك .

وكشف الصفيان بأن الحملات الميدانية التي قام بها المختصون شملت مناطق متعددة، من خلال زيارة الاف المنشآت والتي تم من خلالها رصد مخالفات متنوعة تم توجيه أصحاب هذه المنشآت بتصحيحها فورا ، مشددا على أن هذه الخطوة تأتي بهدف تصحيح أوضاع المنشآت المخالفة ‪.

وقال أن معالي الأمين شدد على ضرورة التأكد من أهمية التحقق من تطبيق الاشتراطات الصحية و الظروف البيئة الخاصة بعمليات الحفظ و التداول و مناسبة المنتجات المحفوظة معها، و كذلك التحقق من سلامة العاملين لضمان الوصول للمستفيد على أفضل حال، كما شدد على أهمية التركيز و مراعاة سلامة المنتجات أثناء العرض و التقديم للمستفيدين .

وذكر أن أمانة المنطقة الشرقية تعمل وفق خطة عمل شاملة تتضمن العديد من الحملات على المنشآت الغذائية من مطاعم و بوفيهات و مخابز كما أنها تستهدف محلات متعلقة بالصحة العامة مثل محلات الحلاقة و مغاسل الملابس .

وفيما يخص خطة المسالخ أوضح ” الصفيان ” بأن الادارة العامة لصحة البيئة بأمانة المنطقة الشرقية أنهت خطتها من خلال تجهيز المسالخ وزيادة أعداد العمالة، بهدف تنظيم العمل وتفادي الزحام في مسلخ الدمام المركزي ومسلخ أهالي الخبر من الأطباء والجزارين والعمال، مؤكدا بأن إدارة صحة البيئة بدأت في تطبيق خطة شهر رمضان منذ فترة حيث تبدأ المسالخ في استقبال أعداد كبيرة من الأغنام، وذلك استعدادا لشهر رمضان المبارك، لافتا الى أن وكالة الخدمات ممثلة بالإدارة العامة لصحة البيئة قامت بالتأكيد على جميع البلديات التابعة والمرتبطة بضرورة تجهيز المسالخ وزيادة أعداد الاطباء والجزارين مع الاهتمام بالنظافة العامة في المسلخ للحد من الجراثيم وغيرها حفاظا على صحة وسلامة اللحوم ووصولها للمستفيد بطريقة صحية وآمنة.

وأشار الى أن عدد المسالخ على مستوى المنطقة في البلديات التابعة والمرتبطة يبلغ 14 مسلخا منها مسلخ الدمام المركزي ومسلخ الخبر.

وأضاف بأن فريق العمل يقوم بمتابعة المسالخ في البلديات التابعة والمرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر مع الحث على الالتزام التام بالاشتراطات الخاصة بعمليات الذبح والسلخ والنقل الصحيح للحوم الطازجة لنقاط البيع كما تقوم الإدارة المختصة بمخالفة المقاول المشغل والمحلات المخالفة في حالة عدم الالتزام بالتعليمات الواردة اليهم.

وقال أن مسلخ الدمام المركزي يتضمن 60 جزارا و4 أطباء و 23 عاملا.

وشدد على استمرار هذه الحملات الميدانية، الميدانية في حاضرة الدمام، وكذلك كافة البلديات المرتبطة، والتي تغطي كافة محافظات ومدن المنطقة الشرقية، والتي تعمل وفق منظومة متكاملة أعدتها الامانة، بهدف التأكد من تطبيق جميع المنشآت الصحية للاشتراطات البلدية، مؤكداً على أنه لا مجال للتهاون فيما يتعلق بالصحة العامة.

وأكد أن الأمانة اعتمدت خطة عملها خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام التي تم التركيز فيها بشكل كبير على الأعمال الميدانية والقيام بالجولات الرقابية على الأسواق التجارية ومحلات بيع المواد الغذائية والتأكد من استيفاء الشروط الصحية، مشيرا الى أن المسلخ المركزي استكمل خططه لاستقبال المواطنين والمقيمين خلال أيام رمضان وفق برامج وخدمات، تهدف إلى التيسير عليهم.

وأشار الى أن هناك تعاون وتنسيق مستمر مع الجهات الأمنية، والجهات المعنية ذات العلاقة، مشيدا بهم وبمساندتهم المستمرة وبدورهم البارز في الحملات التي تنفذها الأمانة.

ودعا الصفيان المواطنين والمقيمين بضرورة الإبلاغ عن أي منشأة مخالفة، عبر مركز ( 940 ) وكذلك جميع قنوات التواصل الخاصة بالأمانة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق