المجتمع

شرطة دبي تعيد رجلاً معنَّفاً من زوجته إلى أسرته 

تمكنت إدارة حماية الطفل والمرأة في شرطة دبي من إعادة زوج إلى أسرته بعد تغيبه شهوراً وزواجه من أخرى وعلى الرغم من لجوء الزوجة إلى الإدارة إلا أنه تبين أن الزوج ترك البيت بسبب أن زوجته سليطة اللسان وتتعامل معه بعنف وبطريقة غير محترمة.تفاصيلوقال العميد الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي إن الإدارة تلقت اتصالاً من سيدة من الجنسية الآسيوية تفيد فيه بهجر زوجها البيت وتغيير رقم هاتفه وعدم إرسال أي نفقات لها ولأبنائها منذ شهور، وطلب منها الحضور إلى الإدارة مع الأوراق التي تثبت صحة أقوالها، وبالفعل حضرت ولم تفصح عن أسباب هجر الزوج لها.وأشار العميد المر إلى أنه تم التواصل مع الزوج بعدما تبين انه يعاني من مشاكل مالية وأن لديه تعميماً في الشرطة، وبذلت الإدارة مجهوداً كبيراً للوصول إلى الزوج وطمأنته أن اتصال الشرطة لا يتعلق بالمبالغ المترتبة عليه وإنما بزوجته وأبنائه وفي البداية وجدت صعوبة في إقناعه بالحضور إلى شرطة دبي، إلا أنه امتثل أخيراً وحضر إلى إدارة حماية المرأة والطفل.ومن جانبه قال العقيد أبو بكر الجسمي مدير إدارة حماية الطفل والمرأة في شرطة دبي إن الزوجة أبدت أسباباً كثيرة لهجر الزوج لها ولأبنائها منها أنه لا يرغب في تحمل المسؤولية، إلا أن الجلسة الأولى من الزوج أكد أنه فشل في إقناع زوجته بالتوقف عن الصراخ فيه ومعاملته بطريقة عنيفة وتجريحه ومعايرته بكل تصرفاته، وأنه تزوج عليها دون علمها ولم يتمكن من إخبارها خوفاً من ردة فعلها خاصة أنها سليطة اللسان ودائماً ما كان صوتها عالياً مسموعاً للجيران.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى