أخبار منوعة

«مدني جازان» يدعو أولياء الأمور لمراقبة أطفالهم وعدم السماح لهم باستخدام الألعاب النارية

حذَّرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، المواطنين والمقيمين، من مخاطر الألعاب النارية، التي قد تؤدي لحوادث خطيرة، تنتج عنها أضرار كبيرة مثل حدوث إصابات بالغة في الجسم، أو فقدان أحد الأعضاء بالجسم، وتتسبب في اندلاع الحرائق .

وقال مدير الدفاع المدني بمنطقة جازان، اللواء علي بن محمد وهاس، إن الألعاب النارية تشكل خطرًا كبيرًا، خصوصًا بعد وجود نوعيات منها ذات خطورة عالية، قد تتسبب في فقد الشخص أحد أطرافه، إضافة لما قد يتعرض له من إصابات خطيرة؛ كالحروق والتشوهات في مواقع مختلفة من الجسم، وتسببها أيضًا في اندلاع الحرائق.

وناشد اللواء وهاس، الآباء والأمهات، بضرورة عدم الانجراف خلف رغبات الأطفال باقتناء الألعاب النارية، ولا سيما قبل وبعد عيد الفطر المبارك؛ حيث يكثر بيع وشراء هذه الألعاب الخطرة في الأعياد، رغم أنها تشكل خطرًا حقيقيًا يهدد سلامة أرواح مستخدميها، خاصة فئة الأطفال.

من جانبه، شدد مدير الإدارة العامة للسلامة العقيد محمد بن يحيى الغامدي، على أهمية دور الآباء والأمهات في مراقبة أطفالهم، واستشعار مسؤوليتهم في توعيتهم بمخاطرها، وأن يحرصوا على سلامة أبنائهم، وذلك بعدم شراء تلك الألعاب النارية، والتأكد من عدم اقتناء أبنائهم لها .

وأوضح الغامدي، أن الدولة خصصت مواقع للاحتفال وإطلاق الألعاب النارية في مختلف مناطق المملكة، وبرعاية الجهات المسؤولة تتوافر فيها جميع وسائل ومتطلبات السلامة العامة، وأنظمة الوقاية والحماية من الحريق ومسافات الأمان اللازمة، مع التزام الجهات المنفذة لهذه الألعاب بسلامة العاملين فيها والسلامة والصحة المهنية، وهذه المواقع يُعلن عنها وتُحدد مواقعها في القنوات الرسمية بالإعلام المرئي والمسموع، وجميع قنوات التواصل الاجتماعي والصحف الورقية والإلكترونية؛ بهدف أن تكون معلومة لدى جميع شرائح المجتمع، خاصة الأسر وأطفالهم؛ بهدف الاستمتاع بأجواء فرحة عيد الفطر السعيد في كل أمان وطمأنينة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق