الرئيسية / شريط الاخبار / حوار النخبة الثقافية بعنوان “مواقع التواصل الاجتماعي واساءة استخدامها”

حوار النخبة الثقافية بعنوان “مواقع التواصل الاجتماعي واساءة استخدامها”

 

متابعة وإعداد / وسيلة الحلبي

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي من الأدوات الهامة التي أولع الشباب بها ودخل عالمهم الخاص عالم الفيس بوك والتويتر واليوتيوب وغيرها، فاعتبرت وسيلة للتعبير عن النفس وتبادل الآراء والأفكار في مجتمعات مقيدة للحريات ومكبلة لها.. حيث كسرت مواقع الاتصال القيود والحدود الجغرافية وتقارب الأفكار والأخبار ونمت العلاقات بين الناس على اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم وبيئاتهم. لقد أصبح الاتصال السريع محركا أساسيا وقويا بين الناشطين السياسيين والاجتماعيين والاقتصاديين مع بعضهم البعض.

وأصبحت جزءا من حياة الانسان لا يمكن الاستغناء عنه حتى وصل عند البعض درجة الادمان على الرغم من محاولة البعض الابتعاد ولكن دون جدوى. ان هذه التقنية سلاح ذو حدين إذا أُحسن استخدامها تعتبر وسيلة ناجحة في نقل الأخبار والتعليمات والوثائق والصور والأبحاث والأزمات والاحتفالات والأحداث بأسرع وقت وأقل تكلفة، حتى وسائل الاعلام مثل التلفزيون وغيره اعتمدت على مواقع الاتصال في نقل الحدث من مكان الحدث بأقصى سرعة. لقد نجحت شبكات التواصل الاجتماعي في التغيير والتعبير عما يكنه الشباب بداخلهم متأثرين بثقافة العصر والانفتاح على الثقافات العالمية. أما إذا أسيء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بدون حسيب ولا رقيب تتراجع منظومة القيم وتصبح أداة خطرة عندما تزوَّر الوقائع عن الحقائق وتفبرك الأحداث وتنشر الشائعات فهي ذات آثار سلبية على الفرد والمجتمع المحافظ على تقاليده ومبادئه وعاداته وثقافته. بل ان الافراط في الاستخدام يؤدي الى انعزال الفرد عن أسرته وجماعته والبعد عن المشاركة الفاعلة مع أفراد أسرته ومجتمعه. كما ان غياب الرقابة الأسرية والمجتمعية على الأبناء دافع قوي في احداث سلوكيات غير مرغوبة وأفعال غير مقبولة. كم من عقول لوثت بأفكار واتجاهات غريبة فأصبحت مشوشة مخربة ومدمرة لتحقيق مصالح خاصة لفئات معينة بالتأثير عليها واستغلال قواها بسقف مفتوح من الحريات اللامسوؤلة وضرب الوحدة الوطنية وقيم وعادات المجتمع وادخال أيديولوجيات وثقافات دخيلة ظاهرها جميل وباطنها خراب وتدمير.

حول هذا الموضوع كان جوار النحبة الثقافية برئاسة الدكتور محمد الشرف ومديرة النخبة الدكتورة عائشة زاهر والمحاورة شاهه فرحان سالم القضاة الحاصلة على بكالوريوس علم نفس دراسات سكانية الجامعة الأردنية كلية التربية معدة ومقدمة بالإذاعة والتلفزيون تعد وتقدم برامج تراثية برامج مختصة في الشعر النبطي (برنامج هلا وغلا) من الدراسات اللي عملتها على سبيل المثال لا الحصر المشكلة اليمنية اليمن2-المشكله السعودية اليمنية ، ازمة المياه في الشرق الاوسط-عضو مشارك في منظمة حقوق الإنسان-رئيسة قسم التوثيق والمعلومات في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الاردني  للان. مساعد مدير الاخبار ومن خلال الحوار لوضع النقاط على الحروف بمشاركة أعضاء وعضوات النخبة.

وقد تكلمت الاعلامية شاهه عن هذا الموضوع قائلة:

إن مواقع الاتصال الاجتماعي او وسائل الإعلام الاجتماعية هي مواقع تستخدم تكنولوجيا الانترنت والمحمول لتحويل الاتصالات الى حوار تفاعلي والتي تودي لخلق مجتمع افتراضي متجانس وغير متجانس حيث ادى هذا التطور المتسارع والهائل في التكنولوجيا والاتصالات الى انتاج هذه الوسائل الحديثة في التواصل ما بين الأشخاص ومن أكثر هذه المواقع استخداما الفيس بوك وتويتر وانستجرام وسناب شات وغيرها

مميزات مواقع الاتصال الاجتماعي:

وأضافت إن شبكات التواصل الاجتماعي شبكات عالمية وقد بينت الدراسات ان 70% او أكثر من مستخدمي هذه الشبكات لا يستطيعون الاستغناء عنها. وهذه الخدمة هي خدمه مجانية في معظم بلاد العالم *وكونها سهله الاستخدام وبدون تعقيدات ومتاحه للجميع وهذه الخدمة عملت على تكوين مجتمعات افتراضيه جديدة مضيفة أنها ايضا جمعت ما بين النص المكتوب والصورة والمقطع المرئي وعملت ايضا على تحويل المستخدم لها من متلق للمعلومات الى منتج للمعلومات ومشارك فيها وايضا استخدمت للتعبير عن الآراء ووجهات النظر و يمكن الاستفادة منها في العديد من الخدمات التعليمية والثقافية والإخبارية ويمكن ان يعتبرها البعض سجل ارشيفي موثق يمكن توثيق ما يرغب من معلومات

أما سلبيات التواصل الاجتماعي:

نستطيع ايجازها في هذه النقاط : _انعدام الخصوصية لمستخدمي وسائل الاتصال الاجتماعي _يمكن استخدامه لنشر الاخبار المغلوطة وغير صحيحه الاستخدام المفرط له الذي يؤثر على درجات الطلاب وتحصيلهم الدراسي وعلى انتاجيه الموظفين ومستقبلهم الوظيفي التأثير على علاقات الصداقة تضييع وقت الكثير بدون هدف او اي نشاط ايجابي _التأثير على الحالة النفسية حيث ان زيادة الاستخدام تؤدي للإحساس بالوحدة والاكتئاب وادمان الجلوس امام الإنترنت وعدم الرغبة بالاختلاط _التأثير على الروابط الأسرية والترابط العائلي حيث نجد ان الكثير ممن يستخدمون هذه الوسائل يتناولون وجباتهم اثناء تصفحهم للأنترنت _تعريض بيانات كثير من المستخدمين لكثير من المشاكل كالنصب والاحتيال وخاصه الفتيات مستخدمو مواقع الاتصال الاجتماعي عرضه للعزلة الاجتماعية وفصلهم عن الواقع اضافه لعدم شعرهم بالثقة بالنفس تساعد على نشر الكراهية ونشر مواد فيها سخريه وعنصريه لعدم وجود الرقابة والمساهمة في الاعتداء على حقوق الملكية الفكرية وتعرضها للسرقة _تعرض البيانات الشخصية للقرصنة والابتزاز

أما انواع الاتصال الاجتماعي فكثيرة اهمها:

الواتس اب ويستخدم. بشكل كبير نظرا لكونه خدمه مجانية وسهل الاستخدام ويرتبط بالهاتف وهو البرنامج الاكثر شيوعا بين سكان الكره الأرضي هو الافضل والاسهل في التداول بين مختلف الفئات العمرية من. الجنسين

الفيس بوك

هو بوك (بالإنجليزية: Facebook) موقع ويب وأحد أشهر وسائل تواصل اجتماعي ويمكن تعريفه بأنه شبكة اجتماعية وتديره شركة “فيسبوك” فالمستخدمون بإمكانهم الانضمام إلى الشبكات التي تنظمها المدينة أو جهة العمل أو المدرسة أو الإقليم، وذلك من أجل الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم. كذلك، يمكن للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى قائمة أصدقائهم وإرسال الرسائل إليهم، وأيضًا تحديث ملفاتهم الشخصية وتعريف الأصدقاء بأنفسهم

اما تويتر

ويأتي بعد الفيس من. حيث عدد المستخدمين فهو

تويتر (بالإنجليزية: Twitter) أحد أشهر شبكات التواصل الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي، ويقدم خدمة التدوين المصغر والتي تسمح لمستخدميهِ بإرسال «تغريدات» من شأنها تلقي اعجاب المغردين الاخرين، بحد أقصى 140 حرف للرسالة الواحدة. وذلك مباشرة عن طريق موقع تويتر أو عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة SMS  أو برامج المحادثة الفورية أو التطبيقات التي يقدمها المطورون مثل الفيتويتر

يأتي بعد تويتر الانستجرام وهو برنامج يعمل على الهواتف الذكية يستخدم لمشاركة الصور عبر البرنامج ومواقع التواصل الاجتماعي (Facebook, Twitter, Flickr, Tumblr, Foursquare, ) و ما يميزه أنه يتيح لنا خاصية الهاشتاع مثلا #عالم احتراف الكمبيوتر وتخصص لكل مناسبة هاشتاق لتنشر فيه صورك ويراها أحبابك

السناب شات

سناب شات (بالإنجليزية: Snapchat) هو تطبيق تواصل اجتماعي لتسجيل وبث ومشاركة الرسائل المصورة وضعها إيفان شبيغل وروبرت مورفي، ثم طلبة جامعة ستانفورد . عن طريق التطبيق، يمكن للمستخدمين التقاط الصور، وتسجيل الفيديو، وإضافة نص ورسومات، وإرسالها إلى قائمة التحكم من المتلقين، ايضا هناك الكثير من وسائل الاتصال الاجتماعي التي يطول شرحها وليس هناك مجال لذكرها

ثم ذكرت اهم. النصائح حول استخدام مواقع الاتصال الاجتماعي  المتمثلة في : _توعية الشباب بالجانب السلبي لاستخدام هذه الوسائل عن طريق وسائل الاعلام المختلفة _تنمية او العمل على تقوية الاحساس الديني والوطني حيث يكون لدى المتلقي مناعة لكل ما يخدش دينه وعقيدته توعيه الأسرة بأهمية التربية الدينية للأبناء عن طريق اقامه المحاضرات والبرامج والصحف _تفعيل دور الأسرة في الرقابة على الابناء وتوجيههم توجيه صحيح لاستخدام هذه الوسائل وتفعيل لغة الحوار والتفاهم بين الاباء مما يؤدي بشكل كبير من تخفيف تأثير البيئة الخارجية عليهم _التحذير من ارسال الصور او المقاطع المخلة بالآداب _مراعاه الأمانة وعدم تصوير او تسجيل صوت المتصل الا بإذنه مراعاة الوقت المناسب لاستخدام هذه الوسائل.

ثم تحدثت شاهة القضاة عن قانون الجرائم الالكترونية والخاصة باستخدام انظمة وشبكات المعلومات الالكترونية في الأردن رقم 27 لسنة 2015

1_يعاقب كل من أرسل او نشر مقطع مرئي يتضمن اعمال إباحية او استغلال جنسي لمن لم يكمل الثامنة عشرة من عمره بالحبس مده لا تقل عن 3 اشهر ولا تزيد عن سنه وغرمه لا تقل عن 300 دينار ولا تزيد عن 5000الاف دينار _يعاقب كل من دخل بقصد ودون تصريح الى نظام المعلومات باي وسيله كانت بهدف الاطلاع على بيانات او معلومات غير متاحه للجمهور تمس الامن القومي او العلاقات الخارجية للمملكة او السلامة العامة او الاقتصاد الوطني بالحبس مده لا تقل عن 4 اشهر وغرمه لا تقل عن 500 دينار ولا تزيد عن 5000 دينار واذا كان الهدف من الدخول الغاء او اتلاف او تعديل او نقل او نسخ او افشاء هذه البيانات فيعاقب بالأشغال المؤقتة وبغرامة لا تقل عن 1000 دينار ولا تزيد عن 5000 دينار وتضاعف هذه العقوبة في حال تكرار اي من هذه الجرائم.

ثم تناولت المحاورة شاه القضاة اهم تأثيرات هذه الوسائل على الشباب منها: تدني المستوى الدراسي والتقليل او انعدام العلاقات داخل نطاق الأسرة وعدم استثمار اوقات الفراغ بما يفيد وعدم احترام المكان والزمان عند استخدام مواقع الاتصال الاجتماعي والتخلي عن بعص القيم كالصدق والأمانة وهدر المال بغير حق او لشي مفيد.

بعد ذلك تحدثت عن تأثير وسائل الاتصال الاجتماعي من الناحية الدينية والقيم اهمها: استقبال وارسال صور ومقاطع غير لائقة والانشغال عن اداء الفروض والعبادة والدخول الى مواقع محظورة واستقبال وارسال أحاديث ونصوص مدسوسة ومغلوطة بدون معرفة ذلك والتحدث عن الاخرين بدون علمهم يعني نميمه وتكوين صداقات غير بريئة بين الجنسين.

وقد أوصت بما يلي:

توجيه المستخدمين وخاصه الشباب الى ضرورة الالتزام بقوانين الاتصال من حيث استخدام الهاتف والانترنت وتعريف هؤلاء بهذه القوانين وعقوبتها وعلى المربين والاهل ان يكونوا على اطلاع كامل لما تحويه هواتف ابنائهم من رسائل وصور وارقام. وعدم وضع اقفال على هذه الهواتف وايجاد لغة حوار وتفاهم بين الآباء والأبناء والأهم من ذلك عدم. منح الثقة المطلقة للشاب او الفتاه وبالذات في المرحلة العمرية بما يعرف (المراهقة) ولا بد من وضع حدود وضوابط وتقنين الوقت وتنظيمه وايجاد نظام اجتماعي عام لشغل وقت الفراغ بالنسبة للشباب لا سيما في الاجازات الصيفية مثل اقامه برامج هادفه داخل الأندية التي يجب ان يتوفر فيها كل ما يحتاج له الشاب لتفريغ طاقاته بشكل إيجابي.

جانب من مشاركات الأعضاء:

قال طلال الجهني: تعليقا على مفهوم الصداقة، هناك دراسة علمية أثبتت هذا التأثير ،وهذه الدراسة نشرتها مجلة رسالة التربية وعلم النفس (احد اصدارات جمعية جستن) بعنوان إدراك جودة الصداقة والمشاركة الوجدانية لمرتفعي ومنخفضي الاستخدام السيء لوسائل التواصل الالكتروني لدى عينه من الطالبات الباحثة: نشوة كرم أبوبكر استاذ مساعد-  قسم علم النفس – كلية التربية – جامعه القصيم اشارت نتائج الدراسة الى وجود فروق بين مرتفعي ومنخفضي الاستخدام السيء لوسائل التواصل الالكتروني على ادراك جودة الصداقة والمشاركة الوجدانية في اتجاه منخفضي الاستخدام السيء لوسائل التواصل الالكتروني كما اشارت الدراسة الى انتشار الاستخدام السيء لوسائل التواصل .وانتهت الى بعض التوصيات  منها :- توعية الافراد بضرورة الحد من الاستخدام السيء لوسائل التواصل – الاقتصار على استخدام وسائل التواصل الالكتروني كونها مكملا للتواصل في العلاقات الاجتماعية وليس عوضا عنها

– حث الافراد على الاهتمام باللقاءات المباشرة مع الاهل والاقارب والاصدقاء – حث الباحثين على اعداد برامج ارشادية تنمي الجوانب الإيجابية من الشخصية والاهتمام بتطوير وتنمية العلاقات الاجتماعية للأفراد وإجراء بحوث ودراسات تحد من الاثار السلبية لوسائل التواصل الالكتروني.

كما طرح د. محمد الشريف على المحاورة استفساره قائلا: هل وسائل التواصل لها دور في تنمية وتطوير الذات، وذلك من خلال اكتساب مهارات التواصل النشط وآلياته، وتحقيق الإبداع في مجالات متعددة في الحياة، من خلال تبادل الخبرات، عبر التواصل الاجتماعي أم أن هذا مجرد آراء أخت شاهه؟

فأجابته: نعم بكل تأكيد ودليل ذلك ما نحن فيه الآن في هذا المنتدى الجميل ثم طرح تساءل آخر: هل أدت وسائل التواصل الى تقوية العلاقات الاجتماعية، مع أصدقاء متجددين عبرها؟ فكان الرد في مداخلة للأستاذ طلال الجهني: أظهرت بعض الدراسات الى أن هناك فروق بين الرجال والنساء حيث يستخدمها الرجال في تكوين صداقات جديدة اما النساء يستخدمنها في التواصل مع الأصدقاء الموجودين بشكل أكبر. وقد طرح علي الصبيح سؤالا حيث قال: هل تعتقدين ان وسائل التواصل الاجتماعية أصبحت جزء من حياتنا ولا يمكن. الاستغناء عنها وماهي الحلول؟ اما مديرة النخبة الثقافية الدكتورة عائشة زاهر فقد شاركت بطرح بعض الموضوعات التي تخدم القضية ومنها أن غياب القدوات أظهر مفلسين لاهم لهم الا الشهرة وزيادة عدد متابعيهم، وتطرقت إلى الحملات الغربية في عدم اشهار الأغبياء والمفلسين عقليا في قنوات التواصل الاجتماعي لمغبة ذلك على الناشئة كما أكدت على أنه لا تكمُن هذهِ السلبيّات في الوسيلة نفسها، إنّما بأسلوب استخدامها، فقد يستخدمها المرء للاستفادة منها بأقصى حد، أو قد يستخدمها بطُرقٍ خاطئة قد تنعكس عليه بالوبال. أما الشريف بلغيث فيرى أن في إساءةً استخدام هذه التقنية انتهاك خصوصية الناس بأساليب وطرق سهله لدى البعض.

وحول تزايد الفجوة في العلاقات الاجتماعية علقت الأستاذة فاطمة الدوسري بقولها: هذه الفجوة متعلقة بأسباب كثير منها وسائل التواصل والجوانب الاخرى لها منصة نقاش مستقل كما طالبت بتفعيل دور المثقفين في الوسط الذي يعيشون فيه من خلال التوعية الفردية وهي أكثر تأثير كما رفضت استخدام هذه الوسائل الحيوية في الترويج لأفكار غير سليمة حيث قالت: بعض هؤلاء المشاهير باعوا خصوصيتهم   من اجل زيادة عدد المتابعين والحصول على مبالغ مالية لقاء الإعلانات. أما اللواء عثمان الزهراني فيرى أنها للأسف اخذت جل الوقت فهي تعتبر من أهم عوامل اهدار الوقت.

وفي مداخلة للأستاذ علي القرني حول وسائل التواصل الاجتماعي قال فيها: في رايي انها كشفت جانب كبير من شخصيات الناس لبعضها البعض كما كشفت ضحالة افكار وثقافات بعض الناس ولكن في نفس الوقت باعتقادي انها لا تعطي الصورة الواضحة للشخصية المتواصلة او المتحدثة كما هو عليه الواقع لا اعلم هل فهمتم ما ارمي اليه مثال: في كثير من الاحيان تتحدث مع شخص وتأخذ عنه انطباع معين قد يكون ايجابيا جدا ولكن عندما تلتقي فيه لا تلمس في شخصيته تلك الإيجابيات والعكس أيضا صحيح. وتلافيا لمخاطر هذه التقنية على الأبناء قال ابضا: من اهم الاساليب الناجعة من وجهت نظري والتي اطبقها انا مع ابنائي وبناتي قفل وسائل التواصل الاجتماعي قبل وقت النوم يعني في ايام الدوام الساعة العاشرة ليلا واثناء الاجازات في حدود الثانية عشر، وذلك ارى انه يحد من سلبياتها والله اعلم.

وقد تطرقت الأستاذة نعيمة الظفر (أم هشام) إلى بعض السلبيات أيضا مثل استغلال برامج التواصل كنوع من الابتزاز الشيء الكثير فمثلا احدي المشهورات تطلب مبلغ خمسين الف ريال من صاحب الفندق للإعلان عن فندقه…كما أضافت: ردود فعل المجتمع لتفادي خطورة برامج التواصل الاجتماعي مشرفة جدا ،حيث تمت بعض الضوابط حياله مثل:- منع الجوال في المدارس – منع الجوال بالأفراح والمناسبات – منع الجوال بالدخول في قاعات المحاضرات – منع الجوال في البازارات والمهرجانات النسائية فلماذا جاء المنع لان ثبت أن السلبيات اكثر بكثير من الايجابيات  لهذه الوسائل في هذه الأماكن كما نصحت بعدم نقل كل ما ينشر خلالها :كفي بالمرء كذبا ان يحدث بكل ما سمع فلا نتسرع بنقل كل ما يصلنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد ختم الندوة المحامي الدكتور محمد اطفي قائلا: أنصح الجميع بعدم الاعتماد على ثقافة الواتس أب، ويقصد أنها في بعضها قد تكون مغلوطة

وفي الختام شكرت الدكتورة عائشة زاهر نشكر للمحاورة شاهه القضاة هذا الطرح الراقي والمعلومات القيمة الهادفة ونشكر للأعضاء حسن التجاوب والمشاركة الفاعلة والشكر موصول للدكتور محمد الشريف ولإعلامية النخبة الأستاذة وسيلة الحلبي.

تجدر الإشارة أن الدكتورة عائشة زاهر قد شاركت في اعداد الحوار مشكورة

 

 

عن وسيلة حلبي

شاهد أيضاً

الأمين العام للأمم المتحدة (غوتيرس) شوه سمعة المنظمة الدولية!

الحدث بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان* كلنا نعلم أن الأمم المتحدة هي منظمة دولية …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري