الرياضة

ميسي ورونالدو.. ” المحبة بعد العداوة ” تخطف أنظار الجميع

أثار حفل إطلاق مسابقة دوري أبطال وروبا ” التشامبيونزليغ ” أمس الخميس والذي فاز فيه “فيرجيل فان ديك ” بأفضل لاعب عن أوروبا عن موسم 2018 – 2019 ، إعجاب وتعجب الجميع بالتغير المفاجئ في العلاقة بين الدوليين ميسي ورونالدو .

فقد ظهر الغريمان التقليديان بجوار بعضهما البعض يتحدثان ويضحكان ليبددا تاريخ الكراهية المتبادلة التي أثيرت حولهما .

وربما خفف عدم لقاءهما في منافسات الكلاسيكو الشهيرة بين برشلونة وريال مدريد من حدة تلك التوترات .

وخلال الحفل ، اقترح مقدم العرض أن يتجه النجمان لتناول العشاء معاً لتضج القاعة بهما ، وذلك بعد تصريح سابق من رونالدو بإمكانية تناول العشاء مع منافسه التقليدي .

وقال رونالدو حينها : بالطبع أفتقد اللعب في إسبانيا ، لقد خضنا تلك المعركة، وحفزني وحفزته لنكون الأفضل. كلانا الآن جزء من تاريخ كرة القدم ، لم نتناول العشاء معاً بعد ، . لم نتناول العشاء معا بعد، لكنني آمل أن يحدث ذلك في المستقبل، سيكون أمرا لطيفا .

كما إنطلقت تصريحات أخرى عنهما من قبيل “التنافس الجميل ” ليبددا أخيراً جبل الكراهية حيث تجتمع عظمة كرة القدم وروعتها في الدوليين .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق