الدولية

#موسكو_وبرلين تدينان فرض عقوبات أميركية على خط الغاز

دانت الحكومة الألمانية السبت العقوبات الأميركية التي فرضت على خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي 2” (نورد ستريم 2)، معتبرة أنها “تدخل في شؤوننا الداخلية”.

وقالت أولريكي ديمير وهي من الناطقين باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في بيان إن “الحكومة ترفض هذه العقوبات خارج الحدود”، موضحة أنها “تؤثر على شركات ألمانية وأوروبية وتشكل تدخلا في شؤوننا الداخلية”.

وصرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن العقوبات الأميركية ضد الشركات المساهمة في مشروع خط “السيل الشمالي 2” (نورد ستريم 2) للغاز، التي أصدرها الرئيس دونالد ترمب الجمعة تمنع دولا أخرى من “تنمية اقتصاداتها”.

وكتبت الناطقة ماريا زاخاروفا على صفحتها على فيسبوك أن “دولة يبلغ دينها 22 ألف مليار دولار تمنع بلدانا تتمتع بالملاءة من تدوير اقتصاداتها الفعلية”، قبل أن تدين “الإيديولوجيا الأميركية التي لا تحتمل المنافسة العالمية”.

من ناحية أخرى نقلت وكالة الإعلام الروسية عن ديمتري كوزاك، نائب رئيس الوزراء الروسي، قوله إن غازبروم الروسية ونفتوغاس الأوكرانية ستوقعان اتفاقا جديدا مدته خمس سنوات لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أراضي أوكرانيا.

ونسبت الوكالة إلى كوزاك توقعه أن توقع روسيا وأوكرانيا العقد قبل نهاية 2019. وينتهي الاتفاق الحالي في 31 ديسمبر.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى