الدولية

مصفاة الناصرية #العراقية تحذر من أزمة خانقة بعد إصرار المتظاهرين على إغلاقها

هددت إدارة مصفاة الناصرية، لتكرير النفط الخام، اليوم الأحد، بإطفاء منشآت المصفاة بسبب استمرار الاعتصامات الشعبية لليوم الثاني على التولي داخل مجمع المصفاة في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، 370 كيلومتراً جنوب بغداد.

وقال بيان لإدارة المصفاة: “بسبب الظروف التي تُحيط بمصفاة ذي قار وبقاء مجمعة من الموظفين بداخلها لمدة تزيد عن 24 ساعة، ومنعهم من الخروج أو دخول بدلائهم، ما يُعرقل سير العملية الإنتاجية ودخولها مرحلة الطوارئ، فقد يضطر القائمون على المصفاة إلى إطفاء احترازي وإطفاء منشآتها للحفاظ على المصلحة العامة، وحماية أرواح المنتسبين، والمعتصمين خارج السورالأمني بالقرب من الأنابيب المغذية والناقلة من وإلى داخل المصفاة”.

وأوضح البيان أن إيقاف عمل المصفاة سيؤدي إلى “أزمة وقود خانقة في جميع محطات محافظة ذي قار بعد فترة وجيزة من قطع التجهيز وقطع خليط الوقود المغذي لمحطة كهرباء الناصرية الحرارية ما يُسبب إطفائها وهبوط الشبكة الوطنية المفاجئ لما دون الصفر وحدوث أزمة طاقة خانقة “.وتابع البيان “سيؤدي الإطفاء إلى قطع تجهيز مادة الإسفلت للمعامل الحكومية، والأهلية ومديريات البلديات، والطرق، والجسور في محافظة ذي قار، وباقي المحافظات المستفيدة من المصفاة وقطع وقود معامل الطابوق، وقطع وقود معامل الجص، وقطع تجهيز النفط الأبيض، المستخدم في المخابز، والأفران والبيوت”.

ودعت الإدارة “كل الأصوات الخيرة لإعادة انتظام عمل هذا المشروع وتأكيد أنه لا توجد أي درجات وظيفية مخفية أو صلاحيات تمكن إدارة المصفاة من تشغيل أحد أو التعاقد مع أحد”.

وكان متظاهرون قد اقتحموا أمس مجمع حقل ومصفاة الناصرية النفطي الذي يدار من قبل شركة نفط دي قار.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى