الدولية

أول إجراء #أمريكي ضد إيران على خلفية القصف الصاروخي للقواعد العسكرية

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ، اليوم الخميس، أن العقوبات الأمريكية الجديدة التي تم إعلانها ضد إيران بعد استهدافها لقواعد عسكرية في العراق، قد بدأ سريانها.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها في البيت الأبيض، رد ترامب على سؤال حول موعد فرض العقوبات الجديدة على طهران: “لقد تم فعل ذلك. لقد قمنا بتشديدها.. ومع أنها كانت قاسية جدا قبل ذلك، إلا أنه جرى تشديدها بشكل ملحوظ”.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه وافق منذ وقت قصير على فرض التقييدات الجديدة على إيران من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، لكنه رفض الكشف عن طبيعة هذه الإجراءات، قائلا: “سترون ذلك”.

وذكر ترامب أن الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات عن إيران في حال امتثالها للمطالب الأمريكية، قائلا: “العقوبات تلحق بهم خسائر كبيرة. ويمكن أن ينتهي كل ذلك في وقت وجيز جدا. لكن الأمر بين أيديهم سواء أعجبهم ذلك أم لا.. بإمكانهم إصلاح الوضع في بلادهم. إيران اليوم تسودها الفوضى. فإمكانهم تقويم الوضع الاقتصادي في بلادهم سريعا جدا”. مع ذلك، رفض ترامب التنبؤ بشأن احتمال بدء مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة في هذه المرحلة.

وليلة الأربعاء، وجه الحرس الثوري الإيراني ضربات صاروخية إلى قاعدتين عسكريتين في العراق تستضيفان عسكريين من التحالف الدولي المناهض لتنظيم “داعش”، والذي تقوده الولايات المتحدة. وأعلنت السلطات الإيرانية أن استهداف القاعدتين جرى ردا على عملية خاصة للجيش الأمريكي، أسفرت عن اغتيال قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري، قاسم سليماني، في 3 يناير.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى