الدولية

الحكومة المصرية تكشف حقيقة تلف المحاصيل بسبب العواصف والصقيع

كشفت الحكومة المصرية، اليوم الجمعة، مدى حقيقة ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن تلف المحاصيل الزراعية الشتوية تأثرا بالتغيرات المناخية.

وأكد الحساب الرسمي لمجلس الوزراء المصري، عبر موقع “فيسبوك”، عدم صحة تلك الأنباء، وذلك بعد تواصل المركز الإعلامي للمجلس مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

وأكدت الوزارة أنه لا صحة لتلف المحاصيل الزراعية تأثرا بالتغيرات المناخية، مشيرة إلى أنه قد تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لحماية الزراعات من العواصف الترابية، وموجة الصقيع والطقس السيء.

وأوضحت وزارة الزراعة أنه تم تحقيق فائض كبير من إنتاج الفاكهة والخضروات، حيث ارتفعت صادرات مصر الزراعية بنسبة 5.8%، لتصل إلى نحو 5 ملايين و500 ألف و125 طنا خلال عام 2019، مقارنة بـ 5 ملايين و200 ألف و250 طنا خلال عام 2018، بزيادة قدرها حوالي 299 ألفا، و875 طنا.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم وضع خطة للتعامل مع التغيرات المناخية، وإصدار تكليفات لجميع إدارات البساتين والخضر بعمل حملات مكثفة لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادية لموجة الصقيع، وتكثيف الحملات المرورية على صوب الخضروات، والمساحات المزروعة بالمحاصيل، من أجل التدخل والعلاج الفوري في حالة تأثر أيٍ من المحاصيل بالتقلبات الجوية، فضلاً عن عمل ندوات في القرى والحقول للمزارعين، وكذلك وضع برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مراكز البحوث الزراعية متخصصون في أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بمختلف قرى المحافظات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى