الدوليةشريط الاخبار

#أردوغان يبث سمومه في #صفقة_القرن والامير بن مساعد له في المرصاد

الحدث

حاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التحريض على المملكة بتصريحات مسمومة حول صفقة القرن، إلا أن الأمير عبدالرحمن بن مساعد كان له بالمرصاد.

وعبّر الأمير عبدالرحمن بن مساعد، عن سخريته من تصريحات أردوغان التي لطالما يدّعي فيها البطولة والشرف وحرصه على الدفاع عن مقدسات المسلمين دون أن يحرك ساكنًا.

وتساءل الأمير عبدالرحمن “هل يُتبِع الرئيس التركي أردوغان أقواله المزلزلة بأفعال ويقطع العلاقات مع إسرائيل التي أعلن اليوم أنه يراها دولة إرهابية وليس لها أي اعتبار لديه.. ؟”.

وأضاف “هو وعد بذلك حين أعلن ترامب نقل السفارة إلى القدس ..علّه يفعل الآن بعد إعلان صفقة القرن.. هذا أقل ما ينبغي فعله بعد تصريحاته القوية!.. سيد أردوغان : نطلب منك لمرة واحدة فقط أن تتبع أقوالك بأفعال!”.

وتابع “ليت محبي الرئيس أردوغان والمتيمين بمواقفه القوية في التصدي لإسرائيل يقولون لنا ما رأيهم في العلاقات التجارية التركية الإسرائيلية والخط التركي البحري مع إسرائيل والذي يرأس شركته المشغّلة بلال أردوغان نجل الزعيم المناضل”.

وشدد على أن “السعودية فعلها أكبر من حديثها وحديثهم له صوت مدوّي بلا فعل..السعودية إن قالت فعلت ..أما من تعرفون يقولون ولا يفعلون.. السعودية قدمت كل ما تستطيع لفلسطين وترى هذا واجبًا وتفعله عن قناعة ودون مَن.. أخيرًا: تعسًا لمن حرروا القدس عشرات المرات بالخطب العصماء والوعيد الزائف!”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى