أحداث مصورةشريط الاخبار

500 حاج من الضفة الغربية يغادرون عمان لأداء فريضة الحج في الديار المقدسة على نفقة خادم الحرمين الشريفين

500 حاج من الضفة الغربية يغادرون عمان لأداء فريضة الحج في الديار المقدسة على نفقة خادم الحرمين الشريفين

الحدث _ عمان : ناصر بن حويل

غادر خمسمائة حاج من الضفة الغربية عمان مساء أمس 5-12-1438 هـ الموافق 27-8-2017 م متجهين الى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –أطال الله في عمره – وذلك بعدما أصدر أمراً باستضافة ألفٍ من أبناء الشعب الفلسطيني من ذوي الشهداء وأسرهم؛ لأداء المناسك لهذا العام وتعتبر هذه المكرمة للعام التاسع على التوالي ليصل عدد من استضافهم خادم الحرمين الشريفين من ذوي الشهداء الفلسطينيين إلى ثلاثة عشر ألف حاج.
وودع نائب سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية الاستاذ محمد العتيق والملحق العسكري السعودي العميد الركن خالد الربيعان ونائب السفير الفلسطيني بسام حجاوي وعدد من مندوبين وموظفين السفارتين في عمان الحجاج في مطار الملكة علياء الدولي، ونقل العتيق للحجاج تحيات حكومة خادم الحرمين الشريفين وتمنياتها للحجاج بأداء فريضة الحج بكل سهولة ويسر داعياً المولى تقبل فريضتهم.
وأوضح العتيق أن هذه المكرمة التي تفضل بها خادم الحرمين الشريفين تأتي من منطلق الشعور بالأخوّة الإسلامية والعربية التي يحملها خادم الحرمين لفلسطين أرضاً وشعباً وهي جزء من الدعم السعودي المتواصل والسخي للشعب الفلسطيني في المجالات كافة وان المملكة ومنذ تأسيسها حرصت على توفير الرعاية الكاملة لزوار بيت الله الحرام والمسجد النبوي من حجاج ومعتمرين لتجعل هذا النسك سهلاً وميسراً للجميع.
وعبر الحجاوي عن تقديره لمكرمة خادم الحرمين الشريفين في استضافة حجاج من الضفة الغربية وقطاع عزة من ذوي الشهداء والأسرى مؤكداً ان هذه اللفتة الكريمة ليست جديدة، وان القيادة والشعب السعودي يقفون منذ القدم الى جانب الشعب الفلسطيني عبر التنسيق الدائم والقائم بين قيادة المملكة والقيادة الفلسطينية في المحافل الدولية.
والجدير بالذكر أن هذا العدد يمثلون الدفعة الأولى من الحجاج الفلسطينيين المستفيدين من برنامج الملك سلمان للحج، والبالغ عددهم ١٠٠٠ حاج، كما خصصت رحلات جوية لنقل ضيوف البرنامج من ذوي شهداء فلسطين من عمان والقاهرة إلى المملكة العربية السعودية لأداء المناسك لهذا العام.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى