الدولية

سفينة نقلت كورونا إلى أستراليا تغادر شواطئها

أفادت قناة ABC الأسترالية اليوم الجمعة بأن سفينة “روبي برينسيس” السياحية، التي أصبحت أحد أسباب تفشي فيروس كورونا في أستراليا، غادرت ميناء قرب سيدني بعد أكثر من شهر على الرسو فيه.

ورست السفينة في سيدني في 19 مارس، ونزل ركابها إلى الشاطئ دون الخضوع لإجراء الحجر الصحي. وحسب القناة، فإن واحدة بين كل عشر إصابات بكورونا سجلت في البلاد، إضافة إلى أكثر من 20 وفاة قد تكون على صلة بقدوم هذه السفينة.

وغادرت السفينة أستراليا وعلى متنها نحو 300 من أفراد الطاقم، بينما تمت إعادة بقية البحارة إلى أوطانهم عبر رحلات جوية بعد خضوعهم للحجر الصحي.

ولم تذكر وجهة السفينة، لكن تقارير إعلامية أفادت بأن الشركة المالكة لها تنوي استئناف تسيير رحلات سياحية بحرية قبالة سواحل ألياسكا شمال غربي الولايات المتحدة في يوليو المقبل.

وفي وقت سابق فتحت السلطات الأسترالية تحقيقا، فيما إذا كان منظمو الرحلة على علم بوجود إصابات بكورونا على متن السفينة قبل دخولها ميناء أستراليا.

وسجلت أستراليا حتى الآن أكثر من 6,6 ألف إصابة و75 وفاة بفيروس كورونا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى